أدب وثقافة

عندما نشر أحسان عبدالقدوس (1919 – 1990) روايته "بعيدا عن الأرض" في مجلة صباح الخير في بداية السبعينيات، وكتب أنها من الأدب السينمائي، أعتقدنا أن هناك من سوف يتأثر بهذا الاتجاه، ولكن لم يحذ حذو عبدالقدوس الكثيرون، وظلت مثل هذه الكتابة محصورة في كتَّاب السيناريو الذين يحولون الأعمال الروائية إلى...

أدب وثقافة

سلمت مؤسسة موانئ عدن تأهيل واعادة اعمار رصيف السياح في التواهي والذي دمره الحوثيون إلى مجموعة هائل سعيد أنعم، التي اعتزم اعادة تأهيله. وعقدت عقدت مؤسسة مواني خليج عدن،، ندوة حول إعادة إعمار رصيف السياح التاريخي في مديرية التواهي، وذلك بمناسبة مرور مائة عام على تشييده . في الندوة، أكد وزير...

أدب وثقافة

رحلة إلى عوالم القصور اليمنية القديمة بأسرارها وغموضها وعلاقاتها تحكيها رواية "الرهينة"، تحمل بين سطورها أجواء ألف ليلة وليلة، ذلك الرهينة الذي بدأ العمل في قصر نائب الإمام يتعرّف إلى شقيقة الحاكم التي يُعجب بها، والذي فجأة يتحوّل غراماً يرمي بالرهينة في صراعاته الداخلية بين الحبّ والتمرّد والرغبة والثورة. كم هي...

أدب وثقافة

اللغة هي الجناح الذي به يحلّق الشاعر بعيدا وتتشكّل القصيدة حيّة نتلمس عطرها وتلاحقنا صورها بدهشتها وعمقها وفضاء تأويلها والاستئناس بلذّتها الحسيّة والجمالية تملأ أرواحنا بالجمال واللذة، اللغة هي الشجرة الوارفة التي تحتها نستظلّ فيئها وتأخذنا إلى عوالم بعيدة تنتشلنا من كلّ هذا الضجيج الذي عمّ الأفق وسدّ منافذه وانتابنا...

أدب وثقافة

كالقطبِ الشمالي أرضية الحمام شتاءً, يرتجف من تحت بقايا برده حتى الخشب الجاف, وهو البرد ذاته الذي يمتد برعشاته إلى جسدي الصغير حينما أعبر بقدماي تلك أرضية. نافذتنا الصغيرة المستلقية في الجهة العليا تشبه ساحة مكتظة بالريح, تتقاذفنا ببردنا في جميع الإتجاهات, أما الباب القماشي الأبيض فلا يمكن وصفه أبداً,...

أدب وثقافة

وَعِرَةٌ فُصولُ وَقْتِيَ الأَرْعَنَ يَمْلؤُها خَواءٌ يَ تَ سَ ا كَ بُ يَتعَفَّرُ بِغُموضِ حَوّاء وفي تَعاريجِ التّيه بِكِ .. أَحْمِلُني ظِلالًا شَارِدَةً تَتشاسَعُ... أُطارِدُ مَسافاتِكِ المُتَسافِكَةِ .. في انْعِطافاتِ عَطْفِكِ وَعَلى إيقاعِ جِهاتِكِ مُتَماهِيًا بِي .. يُشاكِسُني حَريرُ خَريرِكِ! * دُونَكِ.. يُنادِمُني كأْسُ النُّدَمَاء يَلْهَثُ وَفاءُ المَواعيدِ الجَوْفاء يَئِنُّ...

أدب وثقافة

تدوّن دعاء زعبي خطيب في "خلاخيل"، جملة من الخواطر والحكايات والصور الحياتية والنصوص الشعرية القصيرة من مشاهداتها وذاكرتها التي تستعيدها من بئر الطفولة.وعنوان الكتاب الصادر عن "الآن ناشرون وموزعون" بعمّان يشي بالمعنى الذي ينطوي عليه أسلوب الكاتبة وموضوعاتها التي لا تبتعد عن حسّ الأنثى ورؤيتها للحياة والوجود والأشياء.فالخلاخيل التي تمثل...

أدب وثقافة

في الاشهر الاولى بعد الاحتلال، انتشرت في بغداد والمحافظات، لوحات "تثقيفية" علّقت على جوانب الشوارع بشكل مكثف، وقد كان بعضها على شكل "شدة ورد" مكتوب على كل وردة: شيعي، سني، كردي، تركماني، مسيحي، صابئي، ايزدي. القصد الظاهر منها، حث العراقيين على انهم، بطيفهم المتنوع، يمثلون شدة ورد! وقد تزامن هذا...

أدب وثقافة

كنت بعدُ طالباً على مقاعد الدراسة حين دُعي محمد الفيتوري لإقامة أمسية شعرية في بيروت، في مطالع سبعينيات القرن الفائت. لم يكن اسم الفيتوري يومها جديداً على الجمهور اللبناني الذي كان قد تعرّف، قبلها بسنوات، وفي المكان إياه، إلى الشاعر السوداني الشاب وهو يقف جنباً إلى جنب مع فحول القصيدة...

أدب وثقافة

لفت المترجم المصري محمد الفولي الأنظار بترجمته أنواعاً غير دارجة من الأدب اللاتيني لدى الجمهور العربي كأدب كرة القدم، وهو ما تجلى في كتابه مُختارات «حكاية عامل غرف» الصادر حديثاً، إضافة لأعمال أخرى من أدب أميركا اللاتينية المعاصر، فاجأت القارئ العربي، المرتبط ذهنياً وعاطفياً بأسماء لاتينية بارزة مثل بورخيس وماركيز...

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة