أدب وثقافة

"كنت شابة شقراء ومثيرة، تعلّمت أن أتحدّث بصوتٍ مبحوح مثل مارلينا ديترك، وأن أمشي مشية بهيئة خليعة بعض الشيء، وأن أستحضرَ مشاعر في عينيَّ حينما أريد”. هكذا تحدثت نورما جين التي عرفها العالم باسم “مارلين مونرو” عن نفسها، كانت تتذكر حينما حادثها بن هكت الروائي وكاتب السيناريو الفائز بالأوسكار، كان...

أدب وثقافة

أي جنون هذا الذي يجتاح الوجدانيجتاحنا دون استئذان يجعلنا نتصرف كالصبيانأن نقف في وسط الطوفان نجتاز جل عقبات الميدانلتجرفنا أعاصير الأشجان وترمينا علی أبواب الخلانلنعد الدقائق والثوانلا نابه للأنظار والأعيان لنرضی بفتات اللقيان بسلاما مع صوت رنان ونمضي كالصبيان

أدب وثقافة

ضجت قنوات التواصل الاجتماعي بخبر طلاق الشاعر الإماراتي علي الخوار، بعد أن أعلنها صراحة عبر حسابه الخاص في برامج "سناب شات" و"انستغرام"، وصرح أنه سيكشف تفاصيل هذا الطلاق الغير مفهوم حتى الآن قريباً عبر قصيدته الجديدة "طلقني". والجدير بالذكر أن الخوار نشط في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل وطرح قبل...

أدب وثقافة

 قلة من الأعمال الفنية أثارت جدلا مثل الموناليزا، لوحة دافنشي الشهيرة، من ابتسامتها الغامضة الى حالتها الصحية. وشهدت السنوات الأخيرة آراء اختصاصيين بالأمراض الروماتيزمية والغدد الصماء قالوا ان المرأة التي جلست ليرسمها دافنشي قبل مئات السنين كانت مصابة بآفات جلدية وتورم نتيجة اضطرابات في الدهون ومرض في القلب.  الآن توصلت...

أدب وثقافة

فِي كُلِّ لَيْلٍ أَصْطَفِيكِ وَلَيْسَ لِي=إِلَّا بَهَاؤُكِ خَالِصاً يَتَوَجَّبُ تَنْتَابُنِي الْأَشْوَاقُ فِيكِ فَأُسْرِعَنْ=حَتَّى أُقَبِّلَ فَاكِ فِيمَا يٌعْجِبُ وَأُدَنْدِنُ الْأَلْحَانَ أَعْلُو نَجْمَةً تَهَبُ الْجَزِيلَ وَغَنْجُهَا يَسْتَوْجِبُ يَا نَفْحَةَ الْأَزْهَارِ يَا قَمَرِي أَنَا=لِي فِي هَوَاكِ مَرَابِعٌ تَسْتَجْوِبُ وَأُلَاعِبُ الْأَلْمَاسَ فَوْقَ جَوَاهِرٍ=دُرٍّ وَيَاقُوتٍ لَآلِئَ تُرْعِبُ أَنَا فِي هَوَاكِ مُتَيَّمٌ فَتَدَلَّلِي=بِي يَا مَرَامِي الْحُلْوِ...

أدب وثقافة

أعلنت هيئة الشارقة للكتاب، عن انطلاق فعاليات الدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولى للكتاب فى 31 أكتوبر المقبل وتتواصل حتى 10 نوفمبر فى مركز إكسبو الشارقة بمشاركة نخبة من أبرز الكتاب، والأدباء، والفنانين العرب والأجانب الذين يقدمون على مدار 11 يوماً مجموعة متنوعة من الندوات الأدبية والثقافية والأمسيات الشعرية....

أدب وثقافة

يَا عُمْرِي وَالْعُمْرُ يَسِيرُ=كَقِطَارٍ فِي الْقُطْرِ يُنِيرُ وَحَيَاتِي تُرْهَنُ فِي حُبِّكْ=وَشُعُورِي يَنْبُعُ مِنْ قَلْبِكْ أَسْتَقْبِلُ تِلْكِ الْأَيَّامْ=تَنْتَعِشُ بِبَحْرِ الْأَحْلَامْ مَنْ لِي بِالْأَقْمَارِ وَسِرْنَا=فَوْقَ الْأَدْغَالِ وَكَبَّرْنَا؟!!! قَلْبَانَا ذَابَا بِصَرَاحَةْ=وَانْتَعَشَا فِي تِلْكَ الْوَاحَةْ كَمْ كَانَ الْحُلْمُ يُسَايِرُنَا= كَمْ كَانَ الْصَّبْرُ يُغَايِرُنَا كَمْ كَانَ الْأَمَلُ يُحَاوِرُنَا=كَمْ كَانَ الْوَصْلُ يُجَاوِرُنَا عَيْنَاكِ السُّمْرُ تَكَلَّمَتَا=بِكَلَامِ الْحُبِّ...

أدب وثقافة

إِلَى أَهْلِ الْمَكَارِمِ قَدْ لَجَأْتَا=فَهَلْ حَقًّا إِلَى الْمَوْلَى أَنَبْتَا؟!!! بَنُوا الْبَشَرِ الْكِرَامِ بَنَوْا قُصُوراً=لِأَجْلِ الْخَيْرِ هَلْ مَعَهُمْ بِنَيْتَا؟!!! وَأَهْلُ الْجُودِ نَحْمَدُهُمْ بِخَيْرٍ=فَقُلْ:- لِي يَا حَبِيبِي هَلْ كُرِمْتَا؟!!! وَأَهْلُ الْجُودِ وَالْهِمَمِ انْتَبَهْنَا=إِلَيْهِمْ هَلْ مَعِي أَنْتَ انْتَبَهْتَا؟!!! وَزِينَةُ عُمْرِهِمْ قِيَمٌ تَجَلَّتْ=بِحَقْلِ حَيَاتِهِمْ هَلَّا زَرَعْتَا؟!!! فَإِنَّا مَعْشَرَ الْبَشَرِ انْتَهَيْنَا=وَوَجْهُ اللَّهِ يَبْقَى..هَلْ قُبِلْتَا؟!!! وَرَبُّ...

أدب وثقافة

يَتَسَكَّعُ قَلْبِي  فِي الطُّرُقَاتْ يَتَجَاوَبُ مَعَ الْبُلْبُلْ بِمَزِيجِ الْآهَاتْ يَتَنَعَّمْ                                    يَتَجَهَّمْ يَتَأَلَّمْ يَتَبَلْسَمْ يَتَأَقْلَمْ يَتَأَزَّمْ يَتَلَعْثَمْ يَتَنَغَّمْ يَتَشَرْنَقْ يَتَأَنَّقْ وَيُدَارِي الدَّمْعَةَ فِي الْأَحْدَاقْ       *** يَتَجَاوَبُ مَعَ قَلْبِي الدِّيكْ فَيُؤَذِّنْ يَتَأَثَّرُ مَعَ قَلْبِي الْكَلْبْ فَيُهَوْهِوْ يَتَسَابَقُ مَعَ قَلْبِي الْبُلْبُلْ فَيُدَنْدِنُ أَحْلَى  الْأَلْحَانْ يَتَجَاوَبُ مَعَ قَلْبِي الْعُصْفُورْ فَيُصَوْصِوْ يَتَمَرْكَزُ مَعَ قَلْبِي...

أدب وثقافة

وَتَرْتَعِشُ الْأَرْضُ الْخَبِيئَةُ بِالْهَوَى=وَأَنْتِ تَفُكِّينَ الْفُؤَادَ مِنَ الصُّفْدِ تَدُورُ كَأَحْلَامِ الْعَذَارَى وَمَوْقِدٌ=يَهِلُّ بِشَوْقِ الْحُبِّ مِنْ سَطْوَةِ الْوَقْدِ تَقُولُ:"حَبِيبِي اقْعُدْ جِوَارِي مُسَطِّراً=سِنِي عُمْرِنَا فِي الْحُبِّ وَالْعِشْقِ وَالْحَصْدِ فَحُبُّكَ يَا أَوْتَارَ عِشْقِي تَرَنٌّمٌ=وَعُودُ الْهَوَى يَخْتَالٌ كَالْعَاشِقِ الْفَرْدِ أُرِيكَ انْتِظَارَاتُ الْقَوَافِي بِحُبِّنَا=وَأَبْوَاقُهَا تَخْتَالُ فِي بَهْجَةِ الرَّنْدِ تَجُولُ بِأَلْطَافِ الْفُؤَادِ خَوَاطِرٌ=وَنَلْعَبُ يَا لَيْلَايَ فِي...


 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة