كتاب وآراء

المساس بالوطن وسيادته ليس وجهة نظر

الوقت قبل إسبوع

حتى الان لم يبدأ التحرك الرسمي لحظر حزب الاصلاح كل ما جرى هو اعتقال خلية ارهابيه فعلى المتضامنين مع الحزب توفير تضامنهم لما هو اكبر .
من يتحدث عن الحقوق وحرية الاحزاب والعمل السياسي والتعددية نقول لهم ان من حق الأمن الجنوبي والمجلس الانتقالي منع كافة الاحزاب من العمل باعتبارها احزاب غير وطنية ليس لانها تستلم تمويل من دولة الجوار او ما يسمى الشمال او لها ارتباطات خارجيه معه بل لكونها في الاساس احزاب غير جنوبية .
المساس بالوطن وسيادته ووجوده وكيانه وهويته ليس وجهة نظر ولا يعبر عن احزاب وطنية بل احزاب مصطنعه بهدف الوقوف بوجه الارادة الشعبية .
حتى الان لم يقم المجلس باستهداف تلك الاحزاب ضمن خطة تنظيم العمل السياسي استناد للشرعية الممنوحة له والتي تخوله بالقيام بكل ما يلزم لحماية وفرض الارادة الشعبية .
العمل السياسي حق للجميع لكن الاحزاب الموجوده تصادر حق الشعب في اختيار مصيره وتؤيد مشاريع تفرض على هذا الشعب .
العمل السياسي حق للجميع لكن اي دوله لن تقبل بوجود حزب اسلامي او شوعي او ليبرالي او اي حزب من دوله اخرى يشارك في العملية السياسيه داخل الدوله حتى أن كان عبر مواطنيها ، نحن نؤمن أن الجنوب دوله وكيان مستقل لا يحق العمل السياسي فيه الا للاحزاب الجنوبية التي لا ارتباط تنظيمي لها مع الخارج ومن حق اي حزب جنوبي ان يؤيد الوحده ويناضل في سبيلها بالسبل المشروعه لكن حين يكون حزب جنوبي يؤمن بوجود الجنوب كند وشريك ويؤمن بالاحتكام للارادة الشرعية واحترام ما تقرره .

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة