أخبار وتقارير

نخب تعزية تتصدر مشهد العداء لعدن..

كاتبة يمنية مقربة من توكل كرمان تهاجم الجنوبيين مجدداً

الوقت قبل 3 أسابيع
كاتبة يمنية مقربة من توكل كرمان تهاجم الجنوبيين مجدداً

اليوم الثامن بشرى المقطري مع صديقتها توكل كرمات

اليوم الثامن خاص (عدن)

شنت كاتبة يمنية مقربة من القيادية الإخوانية توكل كرمان هجوما حادا على الجنوبيين زاعمة ان القوى الجنوبية قد ضلت الطريق، في أحدث هجوم تشنه نخب تعزية ضد عدن، الأمر الذي يعزز حالة العداء الشمالي للجنوب والذي يقول جنوبيون إن النخب اليمنية التعزية هي من تتصدر مشهد العداء لعدن.

وقالت الكاتبة اليمنية بشرى المقطري في مقالة نشرتها صحيفة قطرية "إن الصراع بين الجنوبيين لا يزال مستمراً".. مستذكرة الاحداث الدموية التي شهدها الجنوب قبل الوحدة، وهي الاحداث التي كان لتعز دورا كبيرا في اشعال فتيلها.

 وهاجمت المقطري التي المقيمة في تركيا المجلس الانتقالي الجنوبي، الأمر الذي قد ربما يفسر انضمام الحزب الاشتراكي اليمني إلى صف المعادين لتطلعات الجنوبيين في نيل الاستقلال واستعادة الدولة السابقة التي ادخلها الحزب في وحدة مع اليمن الشمالية.

 وقسمت المقطري القوى الجنوبية إلى عدة فصائل منها من يطالب بالاستقلال وأخرى بالفدرالية وثالثة بالوحدة اليمنية.

واعترفت المقطري بوقوف القوى الشمالية والتعزية تحديدا خلف تغذية الدعوات المناطقية والجهوية، الا ان ذلك قد يضع مدينة تعز في مواجهة العديد من القوى الجنوبية التي تتهم نخبة وقادة من تعز بالوقوف وراء احداث الماضي الأليم الذي شهده الجنوب ومنها أحداث الـ 13 من يناير 86م.

 وزعمت المقطري ان قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ليس لها علاقة بالمقاومة الجنوبية التي قاتلت الحوثيين وقوات المخلوع صالح.

وزعمت المقطري "أن سرديات التاريخ الجنوبي تؤكد أن ذلك لا يدوم إلا على حماماتٍ من الدم، كما أن الشمولية، وتجريف الأحزاب السياسية، وفرض الصوت الواحد تجربة فاشلة تفضي إلى الكارثة، وإن الاستقواء على القوى الأخرى وإزاحتها بعصا خارجية غليظة ناتج عن جهل حقيقي بالتاريخ، إذ لا تلبث أن تتحول هي نفسها إلى ضحية في دورة تاريخية لاحقة، وإن الاتكاء على شرعية الحرب، وما تمنحه إياه الإمارات قد يجعلها قوة آنية، لكنها قوة غير محترمة، ولا يمكن أن تتجذّر في الجنوب المنهك من الخصومات والصراعات والخيانات والأحقاد التاريخية؛ إلا أن القيادة المزهوّة بنفسها في مرايا مستقبل من دون ماض، لا تفكر أبعد من أنفها، وتمضي في اضطهاد القوى الأخرى".

ودافعت القيادية الاشتراكية عن حزب الإصلاح اليمني الذي سبق له وكفر حزبها.. متبنية خطاب التحريض الشمالي والمدعوم من قطر ضد القوى الجنوبية التي تطالب باستعادة دولة الجنوب السابقة.

يذكر ان هذا هو أحدث هجوم تشنه نخب تعز السياسية ضد الجنوب وهو ما قد يؤدي الى اندلاع حرب جهوية في عدن بين الشماليين والجنوبيين.

 وجاءت تصريحات المقطري بالتزامن مع هجوم أخر سبق لتوكل كرمان وشنته على الجنوبيين واتهمتهم بالعمالة لدول التحالف التي تقاطع قطر.

ويخشى جنوبيون ان يقود هذا التحريض الى حرب جهوية في عدن حيث يسكن عشرات الآلاف من المدنيين الشماليين، على الرغم من رفض الجنوبيين الدخول في حرب جهوية ضد الشماليين رغم تكرار العدوان العسكري على بلاده.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة