كتاب وآراء

امجاد باشادي يكتب لـ(اليوم الثامن):

ارتفاع الاسعار والملف الجنوبي

الوقت الثلاثاء 20 فبراير 2018 7:48 م

في اصعب المراحل والظروف القاسية المؤلمة التي واجهها ابناء الجنوب تأخذنا عجلة الزمن الى الوراء قليلا" لنرى تلك الايام السوداء التي خلفتها الحرب الظالمة والغاشمة والتي كان سببها شرذمة انذال وطأة اقدامهم ارض الجنوب ليدنسوها ويخربوا كل جميل فيها ولكن بإرادة الله وحده ثم بارتداده الشعب ومساندة قوى التحالف استطاع الشعب الجنوبي ان يقدم اروع صور النضال الجماهيري فقدم الغالي والنفيس لكي يدافع عن ارضه وعرضه.

نعم لقد دفع الجنوب الغالي والدماء التي سكبت لم تكن بالرهبنة فقدم كوكبة من الشهداء لكي ننعم نحن بالحرية.

اليوم ونحن في صدد المستجدات والتغيرات التي تطرأ كل يوم على الساحة الجنوبية تشهد هذه الايام ارتفاعا للأسعار في المواد الغذائية وكذا المشتقات النفطية التي لازمت بذلك ارتفاع الدولار والريال السعودي وانهيار العملة كل هذا باتت اليوم مشكلة العصر بل والمعاناة التي لا تستوعبها كلمات في سطور

اليوم بعد التقدم الذي احرزه المجلس الانتقالي وصار هو الامل الوحيد في حياة هؤلاء البسطاء لازلنا نشهد ارتفاع هذه الاسعار فصارت دبة البترول سعرها الحالي 6500 بدلا" من سعرها الرسمي 3700 بل قفز هذا الارتفاع ليطول المواد الغذائية وصار الجوع يلوح في سماء الفقراء منهم مما تفاقمت معاناة المواطنيين يوما بعد يوم فصرنا نقف موقف المتفرج حتى انتهاء المسرحية التي طالت احداثها .

قضايا كثيره يحملها الملف الجنوبي والتي تخص المسار الجنوبي للقضية الجنوبية وضعت على طاولة الحوار للمناقشة والتوصل الى حل منصف وعادل لها .

ولكن ترى قضية الارتفاع الباهض للأسعار والتي كانت ولازالت مشكلة هامه ومعاناه اطلقها الكثير من المواطنيين على مرى ومسمع الجميع سوآءا" من قبل الشرعية او المجلس الانتقالي لم يلتفت اليها البعض وللأسف بل صارت قضية محلك سر.

ولكن مع الايام ترى هل ستحظى مثل هذه القضية الهامه اهتمام المكونات السياسية او ستظل عقده في حبل الصراعات يصعب فكها والخلاص منها؟!

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة