الاقتصاد

و آلية عملها ..

كيف تتداول في الصناديق الاستثمارية؟

الوقت الخميس 22 فبراير 2018 6:31 م
كيف تتداول في الصناديق الاستثمارية؟

اليوم الثامن ارشيفية

اليوم الثامن وكالات

تعتبر البورصة من أكبر الأسواق الموجودة في العالم، فهي مثل الأسواق العادية التي يتم تداول السلع فيها، ولكن هناك بعض الأشياء التي تميزها عن غيرها، مثل أنها لا تمتلك ولا تعرض السلع والبضائع، فالبضائع الموجودة بها ليست أصول حقيقية بل هي أصول أو أوراق مالية، وفي أغلب الأحيان تكون هذه السلع عبارة عن سندات وأسهم، وهناك أيضاً نوع آخر من الاستثمارات يسمى صناديق الاستثمار، وهي تلك التي يمتلكها آلاف من المستثمرين، وتعد الوسيلة الأفضل لتداولات صغار المتداولين، وذلك يرجع إلى أن الصندوق يحتوي على الكثير من الأسهم والسندات، ومن المؤكد أنه عند سماعك لمصطلح الصناديق الاستثمارية سوف يأتي في بالك الكثير من الأسئلة مثل ما هي تلك الصناديق، ومتى نشأت، وما هي آلية عملها، وهل لها أنواع أم لا، كل هذه الأسئلة سوف نجيبك عليها بشكل مفصل.

ما المقصود بصناديق الاستثمار

تعتبر صناديق الاستثمار واحدة من أنواع الاستثمار التي يلجأ إليها بعض التجار في سوق الفوركس، فهي عبارة عن وعاء مالي يمتلكه عدد كبير من المستثمرين حيث أنه من الممكن أن يصلوا إلى الآلاف، وتكون هذه الصناديق مدعومة بملايين الدولارات، ويتولى إدارتها عدداً من أفضل خبراء التداول، وهم يقومون دائماً بعمل العديد من الدراسات والأبحاث عن أفضل الشركات والمؤسسات التي إن تم الاستثمار بها سوف يكون هناك أرباح ضخمة للمستثمرين، ومن الجدير بالذكر أنه هذه الصناديق تعتبر الأكثر أماناً وبالأخص لصغار المستثمرين لأنه يوجد بها العديد من الأسهم، وبنائاً على ذلك يستطيع أن يحصل المستثمرين على ميزة التنوع وعلى أقل نسبة من المخاطرة، وبداخل هذه الصناديق يتم متابعة مجموعة من السندات، والمؤشرات، والسلع، والعديد من الأدوات المالية الأخرى تكون مدمجة في سلة من الأصول، وتتغير قيمتها تبعاً لعمليات الشراء والبيع التي يقوم بها المضاربين في سوق البورصة، وإن كنت من المبتدئين في البورصة ولا تريد أن تعرض نفسك لمخاطر التداول من الممكن أن تبدأ في تداول صناديق الاستثمار حتى تكون بعيداً بقدر الإمكان عن الخسائر التي من الممكن أن تتعرض لها عند التداول بشكل مباشر.

تاريخ إنشاء صناديق الاستثمار

يعتبر ظهور الشركات الاستثمارية خلال القرن 19 هو كان السبب الرئيسي في وجود الصناديق الاستثمارية، فقد بدأت في هولندا وبعدها فرنسا وبريطانيا، وفي نهاية الثلاثينيات من القرن الماضي ظهر هذا النوع من الصناديق في الولايات المتحدة لأول مرة، وتم إصدار قانون خاص يعمل على تنظيمها في 1940، والذي كان يعرف في هذا الوقت بقانون شركات الاستثمار.

آلية عمل الصناديق الاستثمارية

تتمثل آلية عمل هذا النوع من الاستثمار في سوق البورصة أنه يتم إصدار الصناديق مقابل رأس مال المستثمرين عدداً من الأوراق المالية تكون في شكل وثائق اسمية متساوية كلها في القيمة، وبالنسبة لقيمة الاستثمار في هذه الصناديق فهي تتغير حسب ارتفاع وانخفاض أسعار السندات والأسهم التي تتألف منها الصناديق الاستثمارية، ومن الجدير بالذكر أن قيمتها تعتمد على عائدين هما التوزيع النقدي الذي يتم تحديده من قبل مدير الاستثمار، والزيادة في أسعار الوثائق.

أنواع الصناديق الاستثمارية

يوجد هنا ثلاثة أنواع من الصناديق الاستثمارية وهي:

صناديق النمو: وهذه يتم استثمارها من قبل التجار والمضاربين على المدى الطويل في الأسهم العادية، وذلك من أجل تحقيق أرباح ضخمة.

صناديق الدخل: ويتمثل هدف هذه الصناديق في استثمار الأوراق المالية التي تتميز بالسيولة المرتفعة مثل أذون الخزانة والبنوك.

صناديق الاستثمار الإسلامية: تعتبر هذه الصناديق من أهم أنواع الاستثمار، فهي مهمة للمسلمين الذين لا يريدون أن تكون استثماراتهم مبنية على أشياء ونشاطات غير مباحة ومحرمة.

كل هذه المعلومات تعتبر أهم ما يجب عليك معرفته حول الصناديق الاستثمارية، وفي النهاية نتمنى أن تكون قد حصلت على إجابة للأسئلة التي كانت تراودك فيما يخص هذا النوع من الاستثمارات.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة