كتاب وآراء

علي الزامكي يكتب:

هل الرئيس هادي يسير على خط عفاش؟ 

الوقت الأحد 18 مارس 2018 1:13 م

ما يميز المجلس الانتقالي عن الرئيس هادي فالمجلس خلفه شعب جنوبي عظيم ويحضى بتأييد واسع و الرئيس هادي خلفه جماعة سماسره ويفتقر لتأييد الشعبي شمالاً و جنوباً فان خاضها الرئيس هادي مع المجلس الانتقالي فانه سيعانق عفاش في قبره. بلغوا رسالتي الصادقة للرئيس هادي قبل يحشروه الخبثاء في نفس مسنقع عفاش و يضحي باولاد الناس المساكين . هل الرئيس هادي و انصاره الجنوبيين يراد لهم من الخبثاء والسمسار الجنوبي جره الى نفس تجربة عفاش مع الحوثي. التحالف يريد مخرج من الحرب لهذا احذر يارئيس يدفع بك اليها اللوبي اليمني بالشرعية و السمسار الجنوبي فالضحية في تلك المغامره انصارك. هناك لوبي يمني خبيث داخل شرعيته وحواليهم سمسار جنوبي يدفعون بالرئيس هادي الى نفس المغامرة التي خاضها عفاش مع الحوثي. تتبلور امام اي متابع بالشأن العام لنشاط الشرعية لوحة غريبه للمشهد السياسي في الجنوب فهل ستتكرر تجربة عفاش مع الحوثي بين الرئيس هادي وحاشيته من جهه مع المجلس الانتقالي من جهه اخرى ؟ لو نظرتوا للوحة التي تشكلت فترة تحالف عفاش مع الحوثي قارنتوها باللوحة التي تتشكل بين الرالزاي و المجلس الانتقالي سوف تسخلصوا من تلك اللوحه ان عفاش رغم امتلاكة التأييد الشعبي و امتلاكه قنوات اعلاميه و مهرجين كثر الا انهم تخلوا عنه وقت احتدام المعركة مع الحوثي و تركوه ينازع الموت بمفرد ومن الجهة المقابلة فالرئيس هادي لا يمتلك تأييد لا بالشمال و لا بالجنوب و يفتقر للخاصية التي كان يتمتع بها عفاش ورغم ذلك التأييد دفعه التهور الى المغامره ودفع حياته ثمنها و الذين طبلوا له انتقلوا يطبلوا للحوثي و القليل هرب واختفاء عن الانظار فهل سيغامر الرئيس هادي ويضع انصاره في نفس الزاوية التي وضعوا عفاش فيها. دول التحالف تريدها تجي من الداخل و يريدون يغلقون ملف الشرعية بس يبحثون عن مبرر فهل الخبثاء و السماسره سيضعون الرئيس هادي يعانق عفاش في قبره؟

التعليقات


 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة