حقوق وحريات

الجريح الجنوبي شمسان هادي..

قصة مقاتل جنوبي اصبح مقعدا

الوقت الجمعة 13 أبريل 2018 5:46 م
قصة مقاتل جنوبي اصبح مقعدا

اليوم الثامن الجريح شمسان هادي

اليوم الثامن نبيل القعيطي(عدن)

اصيب المقاتل الجنوبي الشاب شمسان محمد علي اثناء الحرب ضد الحوثيين في 5/11/2015 وهو يقاتل ضمن مجموعة يقودها القائد الجنوبي شلال علي شائع مدير امن عدن الحالي.

وتسببت الاصابة الشديدة التي شملت البطن جراء سلاح 12/7 (الدوشكا) بتهتك في البطن والامعاء وكذلك الاعصاب الموصلة للأطراف السفلية ما ادى الى ضمور الأطرافه السفلية وكذلك عدم قدرة الامعاء على اداء وظيفة الامتصاص والاخراج.

وعلى اثر ذلك تم نقل الجريح بعد تحرير عدن مع عدد من الجرحى الى مملكة الاردن اجريت له معالجة وعمليات بسيطة لكنها ليست كافية حسب امكانيات المستشفيات الاردنية فعاد الى الوطن وهو يعاني من تضاعف الاصابات.

ومنذ عودته وهو حبيس منزله في الضالع وبين مستشفيات عدن الخاصة وعلى حسابه الخاص بعد ان فقد القدرة على تحريك رجليه وبدأ الضمور يضرب اقدامه ويشوهها. يقول "شمسان" انه صرف كل شيء يخص اسرته على المستشفيات الخاصة وفوق هذا لم يجد علاج يشفي حالته التي تتدهور يوما اثر يوم وهو يذوي وينتظر الموت لو لم تمتد اليه يد في القريب العاجل.

يقول شمسان :" لم يعد يهمني ان اقوم على رجلي فانا مقتنع بالشلل لكن ما يهمني هو ان الامعاء ضربها الضمور ولم اعد استطيع الاكل او الاخراج وصرت انتظر الموت باي لحظة". ويضيف:" كل التقارير الطبية لدي وهي تتزايد يوما بعد اخر تقول ان "علاجي في الهند" عبر الخلايا الجذعية وانه تمت علاج الحالات المشابهة هناك لكن ما باليد حيلة وقد بعت الذي فوقي والذي تحتي انا واسرتي". واردف :" اتمنى من كل من تصله مناشدتي ان ينظر لي بعين "الرحمة" ولا اقول بعين "الواجب" كجريح مقاتل جرح في حرب ويستحق العناية من الدولة والجهات المختصة".

واختتم حديثه:" اناشد الكل مساعدتي وتسفيري الى الهند لأتلقى علاج يعيد لي بعض من الحياة الطبيعية والانسانية لأعيش كباقي الشباب لاسيما وانه بالإمكان ذلك كما تقول كل التقارير".

ولمن يرغب بالتواصل مع الجريح شمسان محمد علي يمكنه ذلك على الارقام التالية : { 737201609 } { 775168022 }

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة