كتاب وآراء

ماجد الداعري يكتب:

كيف تحول المخلافي إلى بطل قومي بفضل ‘‘الشمة‘‘ الموقرة؟

الوقت الثلاثاء 17 أبريل 2018 7:44 ص

تعمد وزير خارجية حكومة الشرعية إخراج الموضوع السخيف عن تعاطيه للشمة بقمة الظهران السعودية أمس إلى وسائل الاعلام بطريقة طفولية غبية تكشف مستوى عقليته العنكبوتية الملتصقة بشبكات التواصل الاجتماعي،وذلك بعد قيامه ورئيس حكومته بالتغريد على تويتر توضيحا ودفاعا وتضامنا وانصهارا غبياً في أتون المهاترات الفسبكية على خلفية التوظيف الخبيث للصورة المباشرة الملتقطة للمخلافي وهو يتعاطى بطريقة غبية وعلى هواء البث المباشر لكلمة الملك السعودي بافتتاح قمة القدس العربية ل29 ماقال أنها حبوب أدوية نصحه الطبيب بضرورة تعاطيها في وقتها ولكن بكل تأكيد بعيدا عن عدسات التصوير المباشر كما فعلها بكل تلك السذاجة التي دفعت كارهيه الكثر،إلى توظيفها على أنها للحظة تعاطيه تحشيشة "الشمة".       

ورغم سخافة الامر من أساسه، الا ان ردود فعل الحملة المستعرة على شبكات التواصل الاجتماعي، دفعت الوزير المحشش،إلى الخروج عن صمته حيال الإمارات وقرحت في دماغه شجاعة الإعتراف المتأخر بأنها تقف ضد عودة الرئيس هادي إلى عدن،لا بل وأوصلت نرجسيته حد التهديد للساخرين من حركاته الغبية واعتبار نفسه مستهدف شخصيا على خلفية مواقفه القومية والوطنية.

وبالتالي فقد سارعت تغريداته الدفاعية الطفولية عن تداعيات قصة تعاطيه للشمة على هواء البث المباشر لوقائع القمة العربية،إلى اخراج الموضوع التافه،جديا لوسائل الإعلام ودفعتني شخصيا للتعاطي معه خبريا رغم سخافة الأمر الذي حاول وزير خارجية شرعية الهاربين عبدالملك المخلافي توظيفه لتسجيل مواقف وطنية وقومية باعتبار نفسه بطلا وطنيا كبيرا يستهدف تعمدا على خلفية رصيده النضالي المشرف والمتمثل في أبرزه بالاسهام التفاوضي في تسليم صنعاء للحوثيين والاسترزاق الشخصي باسم وفد مفاوضات الحكومة الشرعية الذي فشل في تحقيق أي مكسب تفاوضي تماما كما هو حال الفشل الدبلوماسي المخزي لوزارة خارجيته وشركائه الناصريين والاخونجيين في تحقيق أي مكسب دبلوماسي يذكر غير استهداف الشعب الجنوبي ورموزه السياسيين وقادته العسكريين وقواته الوطنية. 

ولعل الاسخف من تغريدات المخلافي الدفاعية عن حقيقة تعاطيه الشمة بقمة الظهران بالسعودية، تغريدة رئيس وزراء حكومته نفسه، الكارثة الكبرى أحمد بن دغر التي حاول من خلالها تضخيم الأمر بتضامنه ومواساته الغير مباشرين مع وزير خارجيته المريض ونصحه له بعدم الالتفات إلى مايقال عنه والاهتمام بصحته الأهم بالنسبة له.

فيا وزيرا ضحكت من سخفه#الشمة،أنصحك لوجه الله

غير حشيش فمفعولها ثقيلا عليك هذه المرة.

#ماجد_الداعري

 

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة