الصحة والمجتمع

للعام الثالث..

«الهلال» تكثف نشاطها على أبواب الشهر الفضيل

الوقت الأربعاء 16 مايو 2018 5:07 م
«الهلال» تكثف نشاطها على أبواب الشهر الفضيل

اليوم الثامن الهلال تلبي احتياجات مستشفى الأمراض النفسية بتعز

اليوم الثامن ياسر اليافعي (عدن)

كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي نشاطها في المحافظات المحررة بالتزامن مع قدوم شهر رمضان، وذلك لمساعدة أبناء هذه المحافظات على تجاوز تبعات الحرب التي شنتها ميليشيا الحوثي الإيرانية على المحافظات اليمنية.

وللعام الثالث على التوالي، تستمر الهيئة في تكثيف نشاطها في مختلف المحافظات المحررة، وذلك في توزيع المساعدات الغذائية والإنسانية، وتفقد جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة والمستشفيات وذلك ضمن جهود الهيئة في تطبيع الحياة في هذه المحافظات.

وتمكنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ولأول مرة من الوصول إلى وسط مدينة تعز المحاصرة، وذلك لتوزيع مساعدات إنسانية على أبناء المدينة التي مازالت تعيش حصارا خانقا تسبب بمعاناة مضاعفة للمواطنين. كما قامت الهيئة بالوصول مجدداً إلى محافظة الضالع لتوزيع المساعدات الإنسانية للفئات الأكثر فقرا.

حيث تم استهداف فئة المهمشين في مديرية الضالع وشمل التوزيع 1000 سلة غذائية من الأرز والدقيق الأبيض وغيرها من المستلزمات الضرورية.

مواقف تاريخية

وتطرق محافظ الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح في تصريح صحافي حول عملية التدشين للمساعدات الإنسانية المقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي، حيث أشار إلى أن «دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت الكثير من المساعدات في مختلف المجالات واليوم نراها تقدم المزيد عبر ذراعها الإنساني الهلال الأحمر الإماراتي بمناسبة شهر رمضان وبعام زايد، وهذا ليس بجديد على الهيئة فقد عرفت في مواقفها في المراحل والمنعطفات والأزمات والنكبات ولم تتأخر في تقديم الدعم في الجوانب الإنسانية وإعادة الإعمار».

ووزعت الهيئة على سكان حي الخبراء في خور مكسر بعدن معونات ومساعدات إنسانية وذلك ضمن أنشطتها في عام زايد 2018 وبمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك. وعبر المواطنون المستفيدون من هذه الإغاثة عن شكرهم الجزيل لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية الهلال الأحمر الإماراتي الذي لم يتردد بمد يد المساعدة والعون لأبناء الشعب اليمني عامة.

وقال الحاج محمد حسين أحد أبناء حي الخبراء الذي استفاد من مساعدات الهلال الأحمر الإماراتي الغذائية إن هذه الإغاثة تعد فاتحة خير قبل حلول شهر رمضان المبارك وجاءت في الوقت المناسب وفي المكان المناسب أيضاً ونحن تعودنا على هذه الجهود الطيبة من قبل الأشقاء في الإمارات.

ذوي الاحتياجات

واستجابت الهيئة لنداء الإغاثة العاجل الصادر عن مستشفی الأمراض النفسية بتعز وذلك بتغذية مرضی المستشفى لمدة سته أشهر إضافة إلى تجهيز قسم خاص برقود المستشفى المكون من 30 سريرا بكل متطلباته.

وقال مندوب الهلال الأحمر الإماراتي في تعز إيهاب الدهبلي إن دعم مستشفی الأمراض النفسية والاستجابة العاجلة واللازمة تأتي ضمن عام زايد وذلك للاهتمام بهذه الشريحة.

من جانبها أعربت رئيسة مستشفى الأمراض النفسية، د. افتخار عبدالله، عن سرورها بحضور الهلال الأحمر الإماراتي وهو يقوم بجولته الاستطلاعية لمعرفة احتياجات المستشفى اللازمة معربة عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات العربية المتحدة والهلال الأحمر الإماراتي على تلبية الاحتياجات بهذه السرعة مضيفة إن الهلال الأحمر الإماراتي أول منظمة إغاثية تطرق باب مستشفی الأمراض النفسية وتمد المستشفى بما يحتاجه من إغاثة غذائية وتجهيزات القسم الخاص.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات


 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة