كتاب وآراء

وحيد عبد المجيد يكتب:

الموضة فى المونديال

الوقت الأحد 24 يونيو 2018 11:05 م

عالم كامل يجده من يتأمل تفاصيل المونديال فى دوراته الثمانى الأخيرة، منذ أن دخلت البشرية مرحلة العولمة التى يظن البعض أن الخلافات التجارية والسياسات الحمائية يمكن أن تنهيها، ولا يعرفون أنها أوسع بكثير من أن تُختزل فى علاقات اقتصادية. لعبة كرة القدم هى قلب عالم المونديال، الذى تُسمع دقاته فى أنحاء المعمورة لأن الشرايين التى تضخ الدم فيه مصنوعة من الأنشطة الانسانية. ولكن هذا الاهتمام يتفاوت من مجال إلى آخر. ومازال مجال الموضة أحد المجالات التى تحظى باهتمام أقل من جانب متابعى المونديال فى أنحاء العالم. كما أن الاهتمام بهذا المجال يتركز فى جوانبه الاقتصادية أكثر من تجلياته الفنية المتعلقة بتصاميم ملابس وأحذية المنتخبات المشاركة فى المونديال

 لا يهتم كثيرون بتصاميم القمصان التى ترتديها هذه المنتخبات، 32 قميصاً أساسياً، ومثلها بديلة أو احتياطية، صنعتها ثمانى شركات احتكرت اثنتان منها فقط نحو ثلثي تصاميم هذه القمصان، وهما شركة أديداس (12 قميصاً)، وشركة نايكي (10 قمصان). وإذا أضفنا شركة بوما التى صممت أربعة قمصان أخرى، فهذا يعنى أن الشركات الأخرى تمثل هامشا ضيقا فى مجال الموضة فى المونديال، وأن هذا المجال يخضع لاحتكار نجد مثله فى مجالات أخرى يتواطأ «الفيفا» على ممارسات احتكارية فيها، وأكثرها شهرة تعاقدات بث المباريات. وتدل استطلاعات أجريت حول تقييم تصاميم قمصان مونديال روسيا على أن قميصى المنتخب النيجيرى (الأساسى والاحتياطى)، الذى صممته شركة نايكي يحظى بالمرتبة الأولى.

ويبدو لى القميص الاحتياطى بصفة خاصة مميزاً بالفعل فى تصميمه الذى يجمع بين التقليدية ذات النكهة الغرب إفريقية، والحداثة، كما فى ألوانه المستوحاة، من الزى الشعبى فى هذا البلد .وقليلة هى التصاميم المبتكرة فى مونديال هذا العام. قمصان معظم المنتخبات لم يحدث تغيير ملموس فى تصاميمها. والمثير للانتباه أن التغيير فى بعضها ارتبط باستعادة تصاميم أو ألوان سابقة لقميص المنتخب نفسه، مع إضافات محدودة. فقد عاد مصممو شركة أديداس إلى مونديال 1990 فى تصميمهم لقميص المنتخب الألمانى. أما قميص المنتخب الروسى فقد استعاد اللون الأحمر الذى تخلى عنه منذ انهيار الاتحاد السوفيتى السابق.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

التعليقات


 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة