الصحة والمجتمع

محطة سلييب راديو..

محطة إذاعية تعالج الأرق بموسيقى تحسن جودة النوم

الوقت الخميس 12 يوليو 2018 9:04 ص
محطة إذاعية تعالج الأرق بموسيقى تحسن جودة النوم

اليوم الثامن راديو النوم يسبح ضد التيار

اليوم الثامن العرب

تسعى المحطات الإذاعية غالبا إلى استمالة المستمعين وإمتاعهم، إلا أن إذاعة جون واطسون أرادت أن تسبح ضد التيار وتطلب من مستمعيها الخلود إلى نوم هادئ.

يدير واطسون من بلدته الريفية الصغيرة “تي أروها” شمال نيوزيلندا محطة “سلييب راديو” (راديو النوم) التي يعتقد أنها محطة الإذاعة الوحيدة في العالم التي تنصح مستمعيها بالنوم.

ولم يكن واطسون (62 عاما)، الذي سبق أن عمل في الإدارة العليا لقوة الدفاع النيوزيلندية، يخطط أبدا لأن يصبح منسقا موسيقيا إذاعيا، إلا أن حياته تغيرت بشكل كبير عام 2012 عندما أصيب بالاكتئاب واعترته حالة من القلق النفسي، وهو ما أنهى حياته المهنية.

ويعانى عدد متزايد من الأشخاص من الأرق وصعوبة النوم. ويقول الطبيب أليكس بارتل مدير عيادة “النوم الهادئ” في نيوزيلندا إن نحو 15 بالمئة من سكان العالم الغربي يعانون من أرق مزمن يؤثر على حياتهم اليومية.

في حالة واطسون، نصحه الاستشاري بريان إينو الذي يتابع حالته بمحاولة الاستماع إلى إذاعة موسيقية، ويوصيه بالاستماع إلى “موسيقى الأمبينت” التي تركز على نغمات المقطوعة الموسيقية وجوها العام، أكثر من بنيتها الموسيقية التقليدية، ويعتبر أنها تساعد على الاسترخاء.

إلا أن واطسون المتقاعد لم يكن راضيا عن الموسيقى المتاحة. وقرر قبل أربع سنوات، أن يتولى هو زمام الأمور وأنشأ مع زوجته محطة إذاعية لا تهدف إلى الربح أطلق عليها اسم “راديو النوم”.

ولهذا السبب فإن تطبيق “راديو النوم” للهواتف المحمولة لا يقوم بتشغيل الموسيقى فقط، وإنما أيضا يتضمن توقيتا للنوم وآلة تنبيه. كما يقدم واطسون نصائح حول النوم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمحطة.

ويكتسب “راديو النوم” يوما بعد يوم، المزيد من المتابعين في العالم. وبينما يعيش معظم جمهوره في الولايات المتحدة ونيوزيلندا وكندا، فإن مستمعين يعانون من الأرق من أفغانستان إلى القارة القطبية الجنوبية يتابعونه أيضا.

وأشار واطسون إلى أنه يتلقى الكثير من التعليقات من أشخاص يعانون من الأرق ويشعرون بالامتنان له. وقالت مستمعة إن “المحطة ساعدتها على الاسترخاء أثناء الولادة”.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة