الفن والفنانون

بعد اعتزال 11 عاما..

حلا شيحة تعود للتمثيل

الوقت الخميس 09 أغسطس 2018 3:00 م
حلا شيحة تعود للتمثيل

اليوم الثامن حلا شيحة

اليوم الثامن وكالات (أبوظبي)

جاء إعلان الممثلة المصرية المعتزلة حلا شيحة بعودتها إلى التمثيل مرة أخرى، بعد أكثر من 11 عاما من الاعتزال، بمثابة مفاجأة لم يتوقعها كثيرون، خاصة أن اعتزالها وعودتها للتمثيل تكرر من قبل، فقد سبق أن اعتزلت 3 سنوات كاملة، قبل أن تعود مرة أخرى إلى الفن ثم تعتزل من جديد.

حلا أكدت عبر بيان صحفي، الأربعاء، "اشتياقها الكبير للوقوف أمام الكاميرا والمشاركة في تقديم أعمال تحمل مضامين وأفكارا تنتصر للإنسانية، وهو الأمر الذي شجعها عليه زوجها"، لافتة إلى أنها "تعيش هذه الأيام حالة إنسانية وفنية مبهجة لقرب عودتها لتقديم ما تحب من أعمال سيكون لها تأثيرها في الوجدان مثل أعمالها السابقة".

واعتزلت حلا التمثيل وارتدت الحجاب عام 2006 بعد بطولتها لفيلم "كامل الأوصاف"، والذي ظهرت خلاله بالحجاب، بعد عدة أعمال سينمائية ناجحة مثل "السلم والثعبان"، "سحر العيون"، "اللمبي"، و"أريد خلعا" وغيرها، ثم قررت بعدها ارتداء النقاب والاتجاه للعمل الخيري.

وكشفت حلا شيحة عام 2011، عبر إحدى الفضائيات قصة ارتدائها الحجاب ثم خلعه لمدة 3 سنوات، قبل أن تعود وترتدي النقاب، كما أطلت عام 2015 بعد طول غياب واختفاء عن عدسات الشهرة والنجومية من جديد، وأكدت أنها تتمنى سحب أفلامها من السوق.

وقتها قالت حلا إن "قرار اعتزالها نهائي"، وإن "ارتداءها الحجاب جاء عن قناعة شديدة"، مشيرة إلى أنها "نادمة على المشاركة في بعض الأفلام، والتي تتمنى حذفها تماماً من تاريخها".

وكشفت أنه لا يعنيها في الدنيا سوى زوجها، الذي ساعدها كثيراً على الدخول في حياة جديدة، فضلاً عن العمل في الدعوة في إطار مركز ديني، لعلها تكون سبباً لهداية فتاة أو امرأة حائرة.

وأشارت حينها إلى أنها رفضت المشاركة في العديد من الأعمال، وأن قرار الاعتزال نهائي لا رجعة فيه.

كما نشرت قصة ارتدائها النقاب عبر حسابها على فيسبوك facebook من خلال مجموعة صور لها، كاشفة أن ذلك تم بمساعدة مواطنتها الممثلة حنان ترك، التي ذهبت معها لحضور درس ديني وبعدها فكرت في النقاب بينما ارتدت حنان الحجاب.

وقتها، تم الكشف عن صورة لزوجها، وهو شاب كندي إيطالي الجنسية، تربى في الإسكندرية وتعلم بالمدرسة الأمريكية وبقي بمصر حتى أسلم وأطلق على نفسه اسم "يوسف هرس" وتزوج من حلا، دون إعلان تفاصيل أخرى سوى أنها تعيش معه في كندا، وأن لها 4 أطفال، 3 بنات وولد واحد، وهن "هنا" التي تطلق عليها فاطمة أحيانا، وخديجة وعائشة وأحمد.

في بداية العام الماضي 2017 وتحديدا في أغسطس/آب، خلعت حلا شيحة النقاب، ونشر طبيب أسنان عائلتها صورة معها بالحجاب فقط دون نقاب، وبرفقة شقيقتها هنا شيحة، وهو ما أدهش الجمهور بالطبع، خاصة أنها سبق وأعلنت تسمكها بارتداء النقاب بقية حياتها، وسرعان ما قام الطبيب بحذف الصورة من فيسبوك.

الطريف أن حلا بنفسها كشفت بعدها بفترة قصيرة عن خلعها النقاب والاكتفاء بالحجاب عبر صفحتها على فيسبوك، مدافعة عن موقفها مطالبة متابعيها بعدم السماح للشيطان بالتدخل بينهم وألا يحولوا صفحتها إلى ساحة نقاش تتعلق برفض أو قبول فكرة النقاب.

كما أطلت العام الماضي عبر فيسبوك أيضا ونشرت صورة لابنتها “هنا" -أو فاطمة كما تطلق عليها- وهي ترتدي الحجاب وتمسك بالمصحف في يدها، وعلقت حلا شيحة على الصورة قائلة: "هنونا وهي صغيرة في مدرستها الجميلة.. ما شاء الله اللهم بارك.. تعلمت القرآن والأذكار.. الصورة وجدتها أمامي قدرا.. فرحت ودمعت ودعيت أن تكون من أهل القرآن".

في هذه الأثناء ظهرت بوادر معركة من نوع جديد بين حلا وبعض المواقع الإلكترونية، بعد أن نفت أنها لا تتاجر بنشر صورها وصور ابنتها، مؤكدة أنها لم تظهر في أي صورة بالنقاب إلا مع زوجها وأولادها وبعض الأقارب، معربة عن حزنها لنشر صور لاتخصها والزج بأولادها في هذا الموضوع.

ولدت حلا شيحه عام 1978 من أم لبنانية وأب مصري هو الفنان التشكيلي أحمد شيحة، وكان أول أدوارها الفنية في مسلسل "كلمات" ليسطع نجمها السينمائي بالمشاركة في أدوار البطولة في أفلام "السلم والثعبان" مع هاني سلامة و"اللمبي" مع محمد سعد الذي حقق نجاحاً كبيراً.  

وتعددت الأدوار الفنية، كما في "ليه خلتني أحبك"، "عريس من جهة أمنية"، "كامل الأوصاف"، و"أريد خلعا" وغيرها.

وتزوجت حلا شيحة من المطرب المصري هاني عادل، وهو ممثل ومغن وعضو مؤسس لفرقة وسط البلد، كما أنه يقوم بالعزف على الجيتار ولكن هذا الزواج لم يستمر طويلا، حيث اعتزلت وارتدت النقاب وتزوجت من يوسف هرس وأنجبت منه أطفالها.

وأشارت في بيانها الأخير إلى تشجيع زوجها لها للعودة للتمثيل مع تقديم أعمال ذات مضامين إنسانية، وهو ما أكدت عليه لإحدى الصحف، حيث قالت إنها لن تشارك في أي عمل فني إلا إذا كان له قيمة لدى الجمهور.

كما صرحت بأنها تشعر براحة نفسية كبيرة في قرار العودة، وأنها تمتلك قدرة فنية كبيرة تجعلها قادرة على تعويض فترة غيابها.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة