كتاب وآراء

صلاح بن لغبر يكتب:

الصحافة وسوق المال والفساد

الوقت الجمعة 14 سبتمبر 2018 3:54 م

قبل الغزو الشمالي الاخير للجنوب، اعتاد أي محافظ على ثلاثة أمور او قواعد يجب عليه الالتزام بها، وخصوصا في عدن وهي

- تطمين مراكز الفساد ان مصالحهم محفوظة وان شريان الفساد سيسبب كما هو

- تطمين عصابات الإرهاب- وهذا منذ 2011- بأن المحافظ وسلطاته لن تتعرض لهم مقابل عدم التعرض له والاتفاق على خطوط حمراء بين الطرفين .

- إتمام طقوس الطاعة والولاء للامن المركزي والمعسكرات الشمالية .

يضاف إلى ذلك امر هام جدا وهو ضخ الملايين في جيوب الصحفيين والصحف -غالبيتها- وارسال المظاريف بشكل منتظم لها ولهم وصرف أراضي وغيره، وعندما تتاخر تلك المظاريف ينكز الصحفي المحافظ والمسؤول بمقال او منشور عن المجاري مثلا او طريق مكسرة واذا استمر (السقال) تتطور المواضيع ويصبح  الإسكات بسعر اعلى.وكلما زادت العطايا رأى المسؤول مقالات ومنشورات عظمته وانجازاته وحكمته وهكذا...

هكذا كانت تمشي الأمور وكانت العلاقات بين الصحفيين -معظمهم وليس كلهم- تصعد وتنزل بحسب المظاريف والمعاملات، ليس المحافظ فقط فالالوية تدفع والوكلاء ومدراء العموم وكبار الفاسدين وتجار الخمور، والمخدرات ... الخ. وكان السقاف سخيا جدا بحسب بعض الزملاء وأكثر من يدفع 

... يتبع ..




التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة