أخبار وتقارير

تنسيق مشترك..

تقرير: انتفاضة الجنوب الشعبية.. بين الحوثيين والشرعية

الوقت السبت 15 سبتمبر 2018 12:16 م
تقرير: انتفاضة الجنوب الشعبية.. بين الحوثيين والشرعية

اليوم الثامن متظاهرون جنوبيون بطالبون باستقلال بلادهم وطرد ما يصفونها بحكومة الفساد

قال مصدر يمني مقرب من حكومة الشرعية في عدن إن توجيها اصدره الوزير معمر الارياني إلى وسائل الإعلام اليمنية قضى بالتركيز على الانتفاضة الشعبية وتوظيف ما يجري بانه يتم بالتنسيق مع مليشيات الحوثي، في مسعى لضرب الانتفاضة الشعبية بتهمة انها ممولة من الحوثيين.

وأكد المصدر ان بن دغر وجه بتمويل حملة إعلامية مناهضة للانتفاضة الشعبية في الجنوب والتي تطالب بضرورة تنحية رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر".. مشيرا إلى ان هذا التوجه جاء ايضا بدعم قطري إيراني، حيث يهدف رئيس الحكومة اليمنية الى ابتزاز التحالف العربي للبقاء في منصبه كرئيس للحكومة التي لم تحظ بثقة البرلمان حتى اليوم.

وشهدت محافظات الجنوب وأبرزها العاصمة عدن انتفاضة شعبية طالبت بضرورة تنحية بن دغر المتورط في قضايا فساد كبيرة، بينما خرجت مسيرة شارك فيها العشرات من العسكريين والموالين للحكومة الشرعية، لتأييد الرئيس هادي، غير ان هذه التظاهرة اثارت حالة من الجدل".

ووصف مهتمون وناشطون تلك التظاهرة بأنها لا تخدم شرعية الرئيس بل تظهر في موقف ضعيف ولا يمتلك أي شعبية في الجنوب.
وندد ناشطون موالون لهادي بالقائمين على تنظيم تلك التظاهرة، قائلين ان بعض المسؤولين في الحكومة يسعون لتشويه صورة الرئيس واظهاره بصورة ضعيفة في الجنوب وبانه لا يمتلك أي شعبية، ناهيك انها تظاهرات قد تزيد من حالة السخط الشعبي ضد الرئيس.

ويعتقد مهتمون ان توقيت اخراج مثل هكذا تظاهرة الهدف منه اظهار الرئيس في موقف الضعف، خاصة في ظل تصاعد الصراع بين اطراف حكومة بن دغر.
وقال مقربون من بن دغر "ان لا أحد يستطيع تغييره او ازاحته من الحكومة"، حيث كتب أحدهم "بن دغر رئيس حكومة تقوم بواجبها على أكمل وجه ويكفي انها تقاتل لاستعادة اليمن من المليشيات الايرانية".

وقالت تقارير اخبارية يمنية ان قطر مولت متظاهرين موالين للقيادي المقال من الحركة الشبابية والطلابية فادي باعوم حاولوا احداث فوضى وحرف مسار الانتفاضة الشعبية من المطالبة بإقالة الحكومة الى المطالبة باحراج التحالف العربي، وهو الهدف الذي تسعى له ايران وقطر عبر حلفاء الدولتين في شمال اليمن وجنوبه.
وتكفل وزير الاعلام اليمني معمر الارياني للتعليق على منشور كتبه احد اعضاء مليشيات الحوثي الايرانية، وهي المرة الأولى التي يرد فيها وزير الاعلام على منشورات الفيس بوك، لكن يبدو ان الأمر يتم على تنسيق مشترك بين الطرفين.
قال وزير الاعلام معمر الإرياني أن ‏تغريدة القيادي في المليشيا الحوثية الايرانية المدعو حسين العزي تتضمن اشارات واضحة عن العلاقة بين المليشيا والمشاريع التخريبية ودعوات الفوضى والتخريب في مدينة عدن.

واضاف وزير الاعلام في تغريدة على تويتر: سواء تعلق الامر بتنسيق مباشر او مجرد تكامل في الاهداف فما قاله يستدعي انتباه الجميع "التحالف واطراف سياسية ومغرر بهم ".
وقال مكتب وزير الإعلام اليمني في عدن " إن العزي غرد على تويتر محتفيا باحتجاجات محدودة لعناصر رددت عبارات مناهضة للتحالف، قائلا: يقولون كنا في عدن والجنوب، ونقول لهم مازلنا هناك".
وعلى الرغم من ان المطالب التي خرج من اجلها المتظاهرون جاءت على خليفة تردي الحياة المعيشية للمواطن وانهيار صرف العملة المحلية الأمر الذي دفع بن دغر الى مواجهة الانتفاضة اعلاميا فيما سعت بعض الاطراف الأخرى الى توظيف الانتفاضة ضد التحالف العربي، قبل ان يخرج منظو الاعتصامات الى الفصل في ذلك بالتأكيد ان الانتفاضة هدفها الاطاحة ببن دغر.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة