كتاب وآراء

صالح علي باراس يكتب:

الجفري .. وتمطيط اقتباساته!!

الوقت السبت 22 سبتمبر 2018 1:30 م

 ✅ اقتبسوا ما اعتقدوا انه حجة داحظة عليه ،  فمططوها وأولوها ليثبتوا بها أن السيد الجفري يريد الحكم لا سواه ، فكيف له أن يقول : "أن لا مانع أن أكون رئيسا اذا كان في ذلك ضمان لاستعادة دولتنا وحقن للدماء" طبعا هم حذفوا من قوله مايتعلق باستعادة الدولة الجنوبية!!

 رد السيد كان في سياق انه لن يشارك في أي "عملية سياسية مالم تخدم قضيتنا في استعادة دولة الجنوب العربي"

 

✅ السيد كان يخاطب العالم عن قضية الجنوب العربي الموجودة في بوتقة قضية حرب ساخنة دوليا وسياسيا وإعلاميا وانسانيا ، ويعلم جيدا ان كل عبارة ؛ بل ؛ كل كلمة سوف يتم وزنها سلبا أو ايجابا وتاثيرها ليس عليه شخصيا، بل على قضية استقلال الجنوب . ويعلم أكثر من المقتبسين الناقدين من الجنوبيين بان السياسي والإعلامي وحتى ناشط المجتمع المدني اليمني استطاعوا خلال العقود ااماضية أن يقدموا نخبنا بأنها نخب سلبية لاتهتم إلا بالشعارات لا بحلول الأزمات ؛ بل ؛ لا  تعنيها.

وكان سؤال الإعلامي من الأسئلة المفخخة ، فالرفض يعني إثبات النمطية التي تم تسويقها ، فكان أذكى من أن يستدرجونه إعلاميا لإثبات النمطية ؛ بل ؛ يعلم أن الإعلام السلبي سيصطادها عليه ، لكنه اختار تبليغ الرسالة بإيجابية عالميا واقليميا مهما اصطاد الصائدون.  

 

✅ السيد الجفري سياسي وليس غوغائي ، ويعلم أن دولة الجنوب العربي لن تأتي إلا من رحم دولة الوحدة ، وعلى هذه الحقيقة كان رده وان لابد من مشاركة السياسي الجنوبي بجدية في الحل حتى في قمة هذه الدولة سواء هو أو غيره ،  لكنها مشاركة بهدف محدد واضح هو ان تكون  من أجل الاستقلال الجنوب العربي ،  وليس من أجل الوحدة  مهما كان نوعها .

كان ربط  المشاركة  باستقلال الجنوب رسالة سياسية لعلمه بأن المشاركة الجنوبية المعروضة عالميا واقليميا هي مشاركة لإعادة انتاج وحدة الاقلمة ، ولأنه يمثل قضية الجنوب قدم المشاركة بما يحقق هدفها ، لادراكه بان العالم لايريد شعارات طنانة فمن لم يشارك في الحل ليس صاحب قضية تتطلب الحل

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة