حقوق وحريات

رد نظام الملالي على طلبات الشعب..

تقرير: أكثر من 3602 حالة اعدام في ولاية روحاني

الوقت الأربعاء 10 أكتوبر 2018 5:15 م
تقرير: أكثر من 3602 حالة اعدام في ولاية روحاني

اليوم الثامن تقرير لرصد حقوق الانسان عن الاعدامات في إيران لعام 2018

تزامنا مع تصاعد الانتفاضة في إيران، شغّل الملالي الحاكمون في إيران ماكنة الإعدام باطراد بدلا من تلبية مطالب الشعب العادلة وذلك لإخافة المواطنين وبث أجواء الرعب والخوف في المجتمع. غير أن حملات الاعتقال والاعدامات المتواصلة هذه لا تؤثر على وتيرة الانتفاضة لأن الشعب الإيراني ومع مقاومته المنظمة ومعاقل الانتفاضة قد عقدوا العزم على عدم السكوت والتهاون حتى اسقاط هذا النظام والنصر المؤزر.

وبمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الإعدام، أصدر رصد حقوق الإنسان في إيران تقريرا اقصائيا عن الإعدامات في إيران في عام 2018 حيث جاء التأكيد على أنه

في عام 2018 تم تسجيل 223حالة للإعدام كمجموع الإعدامات المنفذة من جانب النظام الإيراني حتى 10أكتوبر/تشرين الأول ويضم هذا الإحصاء 5حالات لإعدام القاصرين دون 18عاما و3حالات لإعدام النساء و10حالات لإعدام السجناء السياسيين. غير أن الإحصاء الحقيقي يفوق هذا العدد لأن النظام ينفذ الكثير من حالات الإعدام بشكل سري.

وتعلن مراقبة حقوق الإنسان في إيران عن عدد الإعدامات المنفذة في ولاية روحاني في أعوام 2013 إلى 2018 بأنها يبلغ أكثر من 3602حالة، حيث تضم هذه النسبة 34حالة لإعدام القاصرين تحت 18عاما و86حالة لإعدام النساء و86حالة لإعدام السجناء السياسيين.

ويتابع التقرير: لا تعتبر أحكام الإعدام في إيران مجرد أسلوب للمعاقبة، وإنما أداة تستخدم للحفاظ على الحكم أمام السخط الشعبي المتزايد.

وفي نموذج أخير هددت السلطات الإيرانية سائقي الشاحنات بعقوبة الإعدام للحيلولة دون إضراب عام خاضه هؤلاء. وأعلن محمدجعفر منتظري المدعي العام في البلد أن من يثيرون الإضراب وسائقي الشاحنات الذين يجعلون زملائهم ينضمون إلى الإضراب بإغلاق الطرق هم قطاع الطرق حيث سوف تكون عقوبتهم ثقيلة بموجب القانون بما في ذلك عقوبة الإعدام.

وأضاف التقرير: كما كان رئيس المحكمة الثورية قد حذر في وقت سابق المحتجين خلال احتجاجات يناير/كانون الثاني بأنهم قد يواجهون عقوبة الإعدام.

وحطمت إيران الرقم القياسي للإعدام في العالم في عام 2017 بتنفيذ نصف الإعدامات المسجلة في العالم.

ويؤكد التقرير حسب عينات محددة أن  النظام الإيراني يستخدم عقوبة الإعدام ضد المعارضين السياسيين وكذلك الأقليات القومية والدينية. كما يحكم على النساء والأطفال بالإعدام.

وجدير بالذكر حيث كانت تنفيذ في الكثرى من الحالات قبل إكمال العملية القانونية ضد الشباب الإيرانيين.

نقدم التقرير الاقصائي عن الإعدامات في إيران لعام 2018 مرفقا طيا.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات


 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة