الرياضة

البطولة الأوروبية الجديدة..

المنتخب الكرواتي يبحث عن طوق النجاة

الوقت الخميس 11 أكتوبر 2018 10:15 ص
المنتخب الكرواتي يبحث عن طوق النجاة

اليوم الثامن فرس الرهان

اليوم الثامن واشنطن

قد يتبخر شعور المنتخب الإنكليزي بالإنجاز الذي حققه الفريق في كأس العالم 2018 بروسيا، التي وصل فيها الفريق للمربع الذهبي، إذا خسر الفريق مباراته المقررة أمام مضيفه الكرواتي الجمعة. ضمن منافسات المجموعة الأولى بدوري القسم الأول من دور المجموعات في بطولة دوري أمم أوروبا.

ويخوض المنتخب الإنكليزي مواجهة مكررة وثأرية أمام المنتخب الكرواتي الذي تغلب عليه 2-1 في المربع الذهبي للمونديال الروسي. ويتطلع المنتخب الكرواتي إلى استعادة اتزانه في البطولة الأوروبية الجديدة بعد الخسارة الثقيلة 0-6 أمام نظيره الإسباني.

ويستضيف المنتخب الكرواتي نظيره الإنكليزي في مدينة رييكا ثم يلتقي نظيره الإسباني في الجولة الرابعة خلال الأسبوع المقبل، علما بأن المنتخب الإسباني سيستعدّ لهذه المباراة بمواجهة ودية مع المنتخب الويلزي الخميس.

ضيف ثقيل

يحلّ المنتخب الألماني ضيفا ثقيلا على نظيره الهولندي السبت المقبل، ثم يحلّ الفريق ضيفا على نظيره الفرنسي حامل لقب كأس العالم في العاصمة الفرنسية باريس بعدها بثلاثة أيام، وفي الوقت نفسه. وكان المنتخب الإنكليزي خسر مباراته الأولى في البطولة أمام نظيره الإسباني، علما بأنه سيحلّ ضيفا على نظيره الإسباني في مباراة الإياب الأحد.

 وفي أبرز المباريات الأخرى بدوري القسم الأول، يلتقي المنتخب البلجيكي نظيره السويسري في المجموعة الثانية بعد غد الجمعة بينما يصطدم المنتخب البرتغالي، في غياب نجمه الشهير كريستيانو رونالدو، بنظيريه البولندي والإيطالي في المجموعة الثالثة. ومر المنتخبان الألماني والإنكليزي بتجربتين متباينتين في المونديال الروسي منتصف هذا العام ولكن كلا هما يحتاج إلى تحقيق نتائج جيدة في الجولتين الثالثة والرابعة من دور المجموعات للبطولة خلال الأيام القليلة المقبلة. واستهل المانشافت بقيادة مديره الفني يواخيم لوف مسيرته في البطولة بشكل قوي وإن لم يكن رائعا حيث تعادل سلبيا مع نظيره الفرنسي بطل العالم. ويفتقد لوف في مباراته أمام المنتخب الهولندي بأمستردام جهود كل من المدافع أنطونيو رويدغر ولاعب الوسط كاي هافيرتز والمهاجم ماركو ريوس بسبب الإصابات ولكن هذا لم ينل من عزيمة وحماس لوف، الذي قال “يمكنك التطلع فقط إلى هذه المباريات. إنها مباريات ممتعة للاعبين والجماهير”.

ويتصدر المنتخب الفرنسي المجموعة برصيد أربع نقاط، بينما لم يحصد المنتخب الهولندي أي نقطة علما بأن الهبوط لدوري القسم الثاني سيكون مصير الفريق الذي ينهي دور المجموعات في ذيل المجموعة. ويأمل لوف وفريقه في تجنب هذا المصير وكذلك الحال بالنسبة للمنتخب الإنكليزي.

ويفتقد المنتخب الإسباني جهود دييغو كوستا مهاجم أتلتيكو مدريد للإصابة ما يرجح مشاركة باكو ألكاسير نجم برشلونة السابق وبوروسيا دورتموند حاليا في مباراة الفريق الودية غدا في كارديف. واستدعى لويس إنريكي المدير الفني الجديد للمنتخب الإسباني اللاعب ألكاسير لصفوف الفريق بعد بدايته الرائعة مع دورتموند في الموسم الحالي.

ويفتقد المنتخب الإسباني أيضا لجهود إيسكو لاعب ريال مدريد الذي لا يزال في مرحلة التعافي بعد جراحة الزائدة الدودية، كما يغيب دانيال كارفاخال زميله في الريال عن صفوف المنتخب الإسباني للإصابة.وفي المجموعة الثالثة، يلتقي المنتخب الإيطالي نظيره البولندي الأحد علما بأن كلا الفريقين حصد نقطة واحدة فقط في المجموعة الثالثة وإن تفوق المنتخب البولندي بأنه خاض مباراة واحدة فقط مقابل مباراتين للمنتخب الإيطالي (الآتزوري).

ويعود أخر فوز للآتزوري في المباريات الرسمية إلى عام مضى وبالتحديد هذا الفوز الذي حققه الفريق على نظيره الألباني 1-0 في تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال روسيا والذي لم يتأهل إليه الآتزوري.

وكان روبرتو مانشيني تولى تدريب الآتزوري في مايو الماضي بهدف استعادة كبرياء الفريق الفائز بلقب كأس العالم أربع مرات سابقة. وحذر مانشيني من أن تحقيق هذا الهدف لن يكون سهلا. وقال مانشيني “من خلال عملنا، أثق بأننا سنشكل فريقا جيدا… هدفنا هو التأهل لكأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2020). فريقنا فقد الكبرياء بفشله في التأهل للمونديال”. ويلتقي المنتخب البرتغالي نظيره البولندي بعدما استهل مسيرته في البطولة بالفوز على الآتزوري.

أربعة مستويات

يشارك في المسابقة حديثة العهد المنتخبات الوطنية الأوروبية الـ55، موزعة على أربعة مستويات يضم كل منها أربع مجموعات من ثلاثة منتخبات على الأقل. يتأهل متصدر كل مجموعة من المجموعات الأربع في المستوى الأول إلى نهائيات تقام بين الخامس من يونيو المقبل والتاسع منه. وتخوض المنتخبات الأربعة مباراتي نصف نهائي، ويتأهل الفائزان لخوض مباراة نهائية، بينما يلتقي المنتخبان الخاسران في مباراة لتحديد المركزين الثالث والرابع.

وتهدف المسابقة بشكل أساسي إلى تقليص عدد المباريات الدولية الودية غير المهمة، والاستعاضة عنها بلقاءات أكثر تنافسية. وتقام الخميس سبع مباريات في المستويات الأربع، أبرزها روسيا مع ضيفتها السويد في المستوى الثاني.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة