أخبار وتقارير

قناة الغد المشرق..

"خط أحمر يناقش" جهود التحالف في المهرة وحضرموت

الوقت الاثنين 22 أكتوبر 2018 7:57 م
"خط أحمر يناقش" جهود التحالف في المهرة وحضرموت

اليوم الثامن يناقش البرنامج جهود التحالف العربي في التخفيف من معاناة إعصار لبان في المهرة وحضرموت

يُعرض اليوم على قناة الغد المشرق في الساعة التاسعة والنصف مساءً بتوقيت اليمن من كل يوم إثنين البرنامج الإسبوعي خط أحمر، الذي يقدمه الزميل عبدالله اسماعيل، وقد استضاف البرنامج في الاستوديو الأستاذ جمال محسن المحلل السياسي ورئيس تحرير موقع اليمن العربي، والأستاذ بشير عبد الفتاح الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعبر الأقمار الصناعية من عدن الأستاذ جمال بالفقيه مستشار وزير الإدارة المحلية ومنسق اللجنة العليا للإغاثة.

الأستاذ جمال محسن المحلل السياسي ورئيس تحرير موقع اليمن العربي قال، من خلال متابعتنا للاعصار منذ اليوم الأول ومن خلال متابعة التقارير المناخية قبل الاعصار التي كانت تفيد بأن هناك اعصاراً سيضرب محافظة المهرة وشرق اليمن عموماً وتوضح هذه التقارير قوة الاعصار ومايمكن توقعه فالأيام التالية ومحاولة نشر الوعي بين المواطنين عن كيفية مواجهة هذا الاعصار رغم ضعف الامكانيات والموارد وعدم وجود مركز متخصص لإدارة الكوارث، ولكن للاسف الشديد الاعصار سبب دمار شامل لمحافظة المهرة، وتشردت أربعة ألف وسبعمئة وخميسن أسرة، ودمر ألفين منزل، وفقدت آلاف من رؤوس الماشية والتي تعتبر مصدر للدخل لكثير من سكان محافظة المهرة.

الأستاذ جمال بالفقيه مستشار وزير الإدارة المحلية ومنسق اللجنة العليا للإغاثة قال، أن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية استجابت من الوهلة الأولى حتى قبل حدوث الاعصار لانقاذ العائلات العالقة بين مجاري السيول وذلك بالتعاون مع محافظ محافظة المهرة، ومن خلال تنفيذ توجيهات مباشرة من فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي لارسال طائرة إلى مطار الغيضة لمساعدة أبناء محافظة المهرة واجلاء النازحين، وقامت قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بتوفير ثلاث طائرات لاغاثة العالقين ضمن مناطق السيول ليقوموا باجلاء ثلاثمائة وخمسين شخصاً خلال عشرة ساعات ضمن تسعة عشر طلعة جوية.

والأستاذ بشير عبد الفتاح الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية قال، أنه من حسن الحظ برغم من تحالف الطبيعة مع الميليشيات الحوثية لانزال الأذى بالشعب اليمني الا أن هناك من يقف إلى جوار الشعب اليمني مثل التحالف العربي وبقيادة المملكة العربية السعودية فالجهود التي تبذلها قوات التحالف ليست فقط على الصعيد العسكري لإعادة الشرعية إلى اليمن ومواجهة الحوثيين الانقلابيين المدعومين من إيران وإنما كانت جهود متوازية ضمن مسار إنساني إغاثي

فمثلت عملية إعادة الأمل التي اطلقت عام 2015 بهدف مراعاة الأبعاد الانسانية والاغاثية للعمليات العسكرية ومساعدة الشعب اليمني على تجاوز تداعيات العمليات العسكرية من قبل الميليشيات الحوثية، حيث تم ضح مساعدات ومشاريع إنسانية تنموية وإغاثية تقدر بثمانية عشر مليار دولار منذ عام 2015.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة