أخبار وتقارير

"الاصلاح" يخطط لضرب عدن مجدداً..

حكومة اليمن تحذر من هزيمة الحوثيين في الحديدة

الوقت الخميس 08 نوفمبر 2018 8:15 م
حكومة اليمن تحذر من هزيمة الحوثيين في الحديدة

اليوم الثامن قوات العمالقة الجنوبية خلال معارك ضد الحوثيين في الحديدة

 حذرت حكومة اليمن الشرعية المعترف بها دوليا من هزيمة الحوثيين في محافظة الحديدة، حيث تخوض قوات العمالقة الجنوبية وقوات أخرى معارك عنيفة ضد الحوثيين بدعم من التحالف العربي لاستعادة السيطرة على ميناء الحديدة الذي يحتله الانقلابيون ويمارسون من خلاله حصارا محكما على سكان اليمن الشمالية.

وقال المتحدث الرسمي للحكومات اليمنية (المتعاقبة) راجح بادي "ان الحوثيين في حالة هزيمتهم قد يفجروا ميناء الحديدة وقد يسهدفوا خزان صافر العائم في رأس عيسي وخطوط الملاحة".

وأوضح بادي في تصريحات لوكالة الانباء اليمنية الرسمية "إن الميليشيات في حالة هزيمتها سوف تقوم بتفخيخ المباني الحكومية والمقدرات الوطنية كميناء الحديدة ".. كاشفا عن ما وصفها بـ"نوايا الحوثيين لاستهداف خطوط الملاحة الدولية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر وتفجير خزان (صافر) العائم برأس عيسى والذي يحوي ما يقارب مليون برميل من النفط الخام ما قد يتسبب بكارثية بيئية واقتصادية لليمن ودول المنطقة ".

من ناحية أخرى، كشفت مصادر جنوبية عن مساع إخوانية لتفجير الاوضاع عسكريا في العاصمة الجنوبية عدن، في مسعى لعرقلة معركة تحرير الحديدة، من خلال فتح جبهات في المدن الجنوبية المحررة.

ويقف صقور الإخوان المقيمون في تركيا في صف مليشيات الحوثي الانقلابية، حيث دعت القيادية الإخوانية توكل كرمان مجلس الأمن الدولي الى التدخل وايقاف معركة الحديدة التي زعمت انها لا تدخل في اطار تحرير اليمن واستعادة الشرعية المنقلب عليها.

كشفت مصادر أمنية في العاصمة عدن، عن محاولات إستفزازية يقوم بها حزب التجمع اليمني للإصلاح، لتفجير الأوضاع عسكرياً، في المدينة، وذلك بعد ساعات من قرارات كارثية أصدرها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قضت بتعيين المتهم بقضايا فساد، علي المقدشي، خلفاً للواء محمود الصبيحي المعتقل لدى ميليشيا الحوثي الإنقلابية منذ ثلاث سنوات ونصف .

ونقل موقع عدن برس عن تلك المصادر تأكيدها "أن صدور هذه القرارات يأتي ضمن مخطط إصلاحي لتفجير الأوضاع في عدن، بالتزامن مع تحركات مماثلة في محافظة تعز التي تشهد توتراً بين قوات الإصلاح والمقاومة الشعبية وقوات اللواء 35 مدرع .

ولفتت المصادر إلى أن هذه التحركات قد يكون الهدف منها، محاولة تخفيف الضغط على ميليشيا الحوثي الإنقلابية في جبهات الحديدة وصعدة ودمت، وهي الجبهات التي تشارك فيها قوات جنوبية ممثلة بالعمالقة والحزام الأمني والمقاومة.

وبالعودة إلى عدن، تحدثت المصادر عن تحركات لمركبات عسكرية ترفع علم الوحدة، وهي تحركات تعد الأولى من نوعها منذ تحرير العاصمة عدن من مسلحي ميليشيا الحوثي الإنقلابية .. مشيرة إلى أن هذه المركبات مرت من الشارع الرئيسي لمديرية المعلا بإتجاه التواهي .

ويبدو أن هذه التحركات تأتي في إطار توجيهات نائب الرئيس اليمني الجنرال علي محسن الأحمر في إجتماعه قبل أيام بمحافظة مأرب والتي قضت برفع علم اليمن بالقوة في مختلف المحافظات بما فيها المحافظات الجنوبية .. مضيفة أن هذه التحركات تنذر بمواجهات عسكرية كالتي شهدتها المدينة أواخر يناير الماضي.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة