كتاب وآراء

د.ياسين سعيد نعمان يكتب :

التعايش مع طيش السفهاء ليس سلاماً

الوقت الخميس 15 نوفمبر 2018 11:23 م

كل دعوة تهدئة تصدر عن المجتمع الدولي ويستجيب لها التحالف والشرعية يسجلها الحوثيون انتصاراً لأنها غالباً ما تكون عامل إنقاذ لهم.

لا يقوم الحوثيون ببلع ألسنتهم، كما يفعل أولئك الذين يتمتعون بقدر من الحياء حينما يواجهون نفس الموقف، بل يرفرفون بطيش الطائر المبلول، وينثرون ما علق به من قاذورات في كل اتجاه.

لاحظوا تصريحاتهم عن الانتصارات في الحديدة بعد ضغوط الدبلوماسية الدولية بوقف عمليات استعادتها.

آمل أن قدراً من هذه النثرات قد بلل وجه الدبلوماسية الدولية لتعرف على "إِيش نحن صابرين".

متى سندرك أن استعادة الدولة يحتاج الى اجتياز الهوة التي تفصل بين السلام الحقيقي وطيش السفهاء الذين يوظفون دعوات السلام لاستعادة النفس ومواصلة الحشد لتدمير البلاد.

التراجع عن استعادة الحديدة، إذا صح، هو قرار خاطئ بكل المقاييس، ولن يسهم في تحقيق السلام وإنما في استمرار الحرب ومواصلة التدمير والمعاناة الإنسانية.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة