حقوق وحريات

الاحتجاجات الإيرانية..

نظام الملالي.. أين وصل بحالة حقوق الإنسان في إيران؟

الوقت الأحد 02 ديسمبر 2018 1:06 م
نظام الملالي.. أين وصل بحالة حقوق الإنسان في إيران؟

اليوم الثامن انتهاكات حقوق الإنسان ، ينطوي على عمق الكارثة ومدى انتهاكات حقوق الشعب الإيراني

يعرف العالم أن الأنشطة الدؤوبة للمقاومة الإيرانية والسيدة مريم رجوي فی محاولة كشف انتهاكات حقوق الإنسان المروعة للنظام الإيراني أدت إلى إدانة النظام الإيراني دوليا منها قرارات الأمم المتحدة كررت 64 مرة لحد الآن حسب تقرير نشر في موقع إيران الحرة.

هذا التقرير الشهري الذي يسلط الضوء فقط على نسبة صغيرة من انتهاكات حقوق الإنسان ، ينطوي على عمق الكارثة ومدى انتهاكات حقوق الشعب الإيراني التي لن تنتهي إلا بالإطاحة بنظام الملالي. لا يخفى عليكم أن هذا التقرير، نظرا لحجمه المحدود وعدم السماح بأنشطة جماعات حقوق الإنسان المستقلة في إيران ، لا يمكن أن يكون انعكاسا كاملا لحالة حقوق الإنسان في إيران.

ملخص ما حدث:

أنباء انتهاكات حقوق الإنسان في إيران التي شملت أكثر من 20 عملية إعدام ، احتجاجات واسعة النطاق للعمال واعتقالهم، اعتقالات واسعة للأقليات القومية والدينية ، انتهاكات متعددة بحق الأطفال ، انتهاكات حقوق السجناء ، انتهاكات مستمرة لحرية التعبير ، التلوث البيئي وقضايا أخرى في محافظات عدة كان هناك الكثير من الأشياء المختلفة. يستند التقرير إلى المعلومات التي تم جمعها والتي تم التحقق منها.

 

إعدام ‌‌:

عقوبة الإعدام هي واحدة من أخطر انتهاكات حقوق الإنسان والحق في الحياة في إيران. تم اعدام أكثر من 20 شخصاً في إيران هذا الشهر ، 3 منهم تم اعدامهم علناً مع ثمانية اخرين على الأقل في المجموعة. تم تنفيذ حكم الإعدام بحق اثنين من المتهمين الاقتصاديين بطريقة غير شفافة بتهمة “الفساد في الارض من خلال تشكيل شبكة إخلال بالنظام الاقتصادي والعملة والنقدي للبلد من خلال معاملات غير قانونية وغير مسموحة وعمليات تهريب كبرى للعملة والمسكوكات. كما حُكم بالإعدام على طفلين مجرمين في طهران وسنندج و أحد حراس البيئة في همدان.

حرية الفكر والتعبير:

ومن أهم الاعتقالات التي وقعت هذا الشهر اعتقال خمسة صحفيين وصحفي في محافطة كوغيلويه وبوير أحمد. فضلا عن إدانة حسن عليجاني بالسوط والسجن لمدة تصل إلى 6 سنوات و عضو في مجلس مدينة نيشابورو… بالإضافة إلى تشكيل ملف جديد لهم و الحكم بالسجن على 24 شخصًا من المشاركين في احتجاجات طهران في هذا الشهر.

 

ومن الأخبار الهامة الأخرى في هذا المجال إدانة المدير العام السابق لمجلة “الربيع الخالد” ومدير جريدة “الربيع” ومدير مجلة “قضية اليوم” ، وتنفيذ الأحكام الصادرة بحق المحامي محمد نجفي وعباس صفري و فیض‌الله عرب‌ سرخی، وعقد جلسة دراسة التهم ضد الناشطة الحقوقية هنغامه شهيدي.

السجن:

 

دائمًا ما يكون الحق في العلاج الطبي من أهم انتهاكات حقوق السجناء في إيران. توفي أحد السجناء في سجن زاهدان بسبب نقص العلاج الطبي وهو علي رضا غوليبور مع ثلاثة سجناء في سجن سنندج، وسجين في أورومية، وحسن صادقي، ونجين قدميان، و سجين آخر في سجن أورومية تم حرمانهم من تلقي الرعاية الصحية.

وفي هذا الشهر، قام خمسة سجناء في السجن المركزي في مدينة زاهدان، وعبد الرضا قنبري، وسجين تركي مسن بالإضراب عن الطعام.

 

الأقليات القومية والدينية:

 

إن موجة اعتقال المواطنين العرب في خوزستان وتوثيق 133 معتقلاً في قضية واحدة والقبض على عدد من المواطنين الآخرين من قبل قوات الأمن في خوزستان، وخاصة في الأهواز، هي زاوية لممارسة الضغط على عرب إيران بعد الهجوم المسلح في الأهواز.

 

تم اعتقال النشطاء الأتراك واستدعائهم في العديد من الحالات، والتي تم نشر أسماء بعضهم. كان هناك أيضا 15 اعتقالا في مدن مختلفة، ضمن احتجازات الأقليات القومية في هذا الشهر.

 

أهم الحقوق التي تم انتهاكها فيما يتعلق بالمواطنين البهائيين هي الدفن الحر للجثث. لسوء الحظ ، في هذا الشهر ، رأينا نبش لجثة جسد البهائي المتوفى واستخراج جثته في منطقة غيلاوند.

حقوق الطفل:

 

من أهم الأخبار المتعلقة بانتهاك حقوق الأطفال في هذا الشهر كانت معارضة مجلس صيانة الدستور لمخطط المخالفة مع تزويج الصغيرات الذي ما زال قانونيًا.

 

وفاة طفل عامل في أصفهان ، اغتصاب طفل في الثانية عشرة من عمره في شوشتر ، تعرض صبيين للأذية الجنسية ، ضرب طفل في السادسة من عمره في مهاباد، وفاة طفل في الثامنة من العمر في طهران عقب إساءة معاملة الأطفال، وعشرات قضايا أخرى كان الأطفال يواجهون بها في هذا الشهر.

أيضا ، للأسف ، رأينا الانتحار بين الأطفال في ساري وطهران وكوهغيلويه وبوير أحمد ، وطفل آخر في طهران وفومان.

نساء :

 

تم استدعاء تسع نساء ناشطات إلى سجن إيفين هذا الأسبوع. من ناحية أخرى، رفضت النيابة العامة للحرس في مكتب المدعي العام في الهيئة القضائية للقوات المسلحة شكاوى الطالبتين فيما يتعلق بحادثة متنزه طالقاني، والتي تم نشرها في الفضاء السيبراني هذا العام.

العمال والنقابات:

 

من أهم أحداث هذا الشهر الاحتجاجات الجماهيرية للعاملين في مجمع قصب السكر “هفت تبه” ومجموعة صلب الأهواز الوطنية.

 

كان يحتج عمال قصب السكر “هفت تبه” على الأقل 25 يوماً، وعمال المجموعة الوطنية للصلب لمدة 20 يوما على الأقل في نوفمبر / تشرين الثاني، حيث تم اعتقال ما لا يقل عن 20 متظاهراً أثناء الاحتجاجات من عمال مجمع قصب السكر “هفت تبه”.

 

من الأخبار الاخرى الهامة في صنف العمال هو إصدار حكم بالسجن وجلد لـ 15 عاملا من شركة هبكو اراك وتأييد حكم لمدة 5 سنوات و 3 أشهر لإبراهيم مددي.

 

في الشهر الماضي، كانت أيضا الجولة الثانية من إضرابات المعلمين. لم يذهب المدرسون الإيرانيون إلى المحاضرات لمدة يومين متتاليين حيث تم بعدها اعتقال 13 معلمًا واستدعاء أكثر من 80 آخرين وتهديدهم.

 

يأتي على نمط ذلك اعتقال “هاشم خواستار” معلما متقاعدا في حالة مليئة من الالتباسات و حجزه في “مستشفى للاضطرابات العقلية” في مدينة مشهد، والتي انتهت في نهاية المطاف الى إطلاق سراحه. تجدر الإشارة إلى أنه تم القبض على اثنين من المعلمين في آراك.

الصحة والبيئة:

 

تم اعتقال ثلاثة نشطاء بيئيين هذا الشهر. أعلن المدعي العام في طهران أن ثمانية ناشطين بيئيين قد وجهت إليهم لوائح الاتهام.

 

من أهم الأخبار البيئية الأخرى هي إدانة محافظ البيئة من مدينة همدان للإعدام. تجدر الإشارة إلى أن محافطي البيئة الثلاث يكونون على وشك الإعدام.

تم نقل ألف وأربعة وعشروين شخصًا عقب نزول المطر كما 236 شخصا في حالات أخرى و 203 شخصا في خوزستان إلى المستشفى بسبب أمراض تنفسية. وفي سيستان وبلوشستان، تم نقل 120 شخصًا مرة و 84 شخصًا آخر مرة أخرى إلى المستشفى بسبب العواصف وتلوث الهواء. في مهاباد، تسبب شرب المياه الملوثة مرضا في 158 شخصًا, من بينهم 40 طالبًا.

الحقوق الثقافية:

 

وأبلغت قوات الأمن، عبر اتصال هاتفي مع شهناز دارابيان ، زوجة علي أشرف درويشيان ، وهو كاتب وباحث في مجال الأدب العام ، أنه ينبغي عليهم إلغاء الذكرى الأولى لوفاة علي درويشيان ، وأسرة درويشيان ألغت حفل التأبين إجبارا. كما تم إيقاف أداء مسرحية “فاندو وليز” بسبب استخدام الممثلة باروكة. وكما جمعت 333 ألف كتاب وتم اعتقال 15 شخصًا.

 

العنف العسكري والقضائي وأمن المواطن: 

ثلاثة عتالين في المناطق الحدودية من سردشت و بانه, و ثلاثة في ارومية, مريوان و سلماس, و ثلاثة في حدود سردشت و خوي و اثنين من العتالين في المناطق الحدودية سلماس, و 3 عتالين في محافظة كرمانشاه ورجال أعمال الحدود في المناطق الحدودية في بيرانشهر و خوي واثنان من العتالين في بيرانشره و سردشت قتلوا و أصيبوا على يد قوات الحدود. و كذلك فقد عتال حياته بسبب سقوطه من الجبل و عتال آخر بسبب التجمد فی الصقيع.

 

مقتل 4 مواطنين بلوش وشاب واحد من مدينة ميناب، وإصابة شخصين بجروح جراء انفجار لغم في شوش وبيرانشهر، كما تم اعتقال 50 فتاة وبنين في حفل في مراغة ورش الأسيد على مأموري البلدية في الأهواز يعتبر أخر اخبار في هذا المجال. وتجدر الإشارة إلى أن الحكم بقطع اليد على سجين رفع إلى قسم تنفيذ الأحكام.

 

هذا وقد دعت أربعون منظمة حقوقية ومدنية، وقعت على بيان مشترك من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، إلى دعم مشروع قرار يدين تدهور أوضاع حقوق الإنسان في إيران. و كما أكدت المقاومة الإيرانية الى انه لا داعي لتحسين هذا الوضع مع استمرار حكم الملالي ويجب احداث تغيير جذري بإسقاط هذا النظام الفاشي المتستر بالدين.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة