الصحة والمجتمع

الزراعة المكثفة هي السبب الرئيسي..

إنقراض الحشرات يهدد وجود البشرية

الوقت الثلاثاء 12 فبراير 2019 12:00 ص
إنقراض الحشرات يهدد وجود البشرية

اليوم الثامن تنخفض أعداد الحشرات بنسبة حادة تبلغ 2.5 في المئة سنوياً

اليوم الثامن وكالات

حذر علماء من أن خطر الانقراض الذي يواجه حشرات العالم يهدد بإنهيار كارثي للمنظومات البيئية في الطبيعة.

وجاء هذا التحذير في أول دراسة من نوعها وجدت أن أكثر من 40 في المئة من أنواع الحشرات تتناقص وثلثها مهدد بالانقراض وأن معدل الانقراض يزيد ثماني مرات على معدله بين الثدييات والطيور والزواحف. 

وتنخفض أعداد الحشرات بنسبة حادة تبلغ 2.5 في المئة سنوياً، بحسب أدق البيانات المتاحة، الأمر الذي يشير إلى أنّها يمكن أن تنقرض تمامًا في غضون قرن، كما أفادت صحيفة الغارديان في تقرير عن الدراسة الجديدة. 

وكان العلماء أعلنوا أن كوكب الأرض بدأ الموجة السادسة من الانقراض الجماعي فيما أكدت تقارير حدوث خسائر هائلة بين الحيوانات الكبيرة التي دراسة وضعها أسهل. ولكن الحشرات أكثر تنوعاً بما لا يُقاس وتزيد اعدادها 17 مرة على عدد البشر. وهي ضرورية لعمل جميع المنظومات البيئية بوصفها غذاء لحيوانات أخرى ووسائط تلقيح وإعادة تدوير للمغذيات، كما قال الباحثون الذين اجروا الدراسة. 

وأعلن العلماء "أن اتجاهات الهبوط في أعداد الحشرات تؤكد أن الموجة السادسة من الانقراض الجماعي تؤثر تأثيراً عميقاً على أشكال الحياة في كوكبنا وما لم نغير طرق انتاجنا للغذاء فان الحشرات عموماً ستمضي على طريق الانقراض في غضون عقود قليلة وستكون تداعيات ذلك على منظومات الكوكب البيئية كارثية على أقل تقدير". 

وأوضحت الدراسة أن الزراعة المكثفة هي السبب الرئيسي لتناقص الحشرات وخاصة استخدام المبيدات الحشرية على نطاق واسع، ومن العوامل المهمة الأخرى التمدن والتغير المناخي. 

وقال فرانسيسكو سانشيز بايو الذي شارك في الدراسة من جامعة سدني الاسترالية ان عدم التمكن من وقف هبوط اعداد الحشرات ستكون له آثار كارثية على المنظومات البيئية لكوكب الأرض وبقاء البشرية ذاته. 

وصرح سانشيز بايو لصحيفة الغارديان أن عدد الحشرات سينخفض بمقدار الربع في غضون 10 سنوات، وفي غضون 50 سنة لن يبقى منها إلا النصف وخلال 100 سنة ستختفي بالكامل واصفاً معدل هبوط اعدادها بنسبة 2.5 في المئة خلال الـ 25 إلى 30 سنة الماضية بأنه معدل "صادم". 

ومن أشد الأنواع تضرراً بتناقص الحشرات هي الطيور والزواحف والبرمائيات والأسماك التي تتغذى على حشرات. وقال سانشير ان اختفاء هذه المصدر الغذائي يعني تجويع كل هذه الحيوانات حتى الموت. 
 
شمل التحليل الجديد 73 دراسة حتى الآن لتقييم انخفاض أعداد الحشرات. وعلى سبيل المثال ان عدد أنواع الفراشات انخفض بنسبة 58 في المئة في الأراضي الزراعية في انكلترا خلال الفترة الواقعة بين 2000 و2009. 

وقال سانشيز بايو ان السبب الرئيسي لتناقص الحشرات هو تكثيف الزراعة الذي يعني إزالة كل الأشجار والشجيرات التي تحيط عادة بالحقول بحيث تكون هناك سهول وحقول عارية تُعامل بأسمدة كيميائية ومبيدات حشرية. واضاف ان موت الحشرات بدأ على ما يبدو في فجر القرن العشرين وتسارع خلال الخمسينات والستينات وبلغ "أبعاداً مقلقة" خلال العقدين الماضيين. 

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة