أدب وثقافة

بدأت بلعبة وانتهت بحرب..

اكتشاف مذبحة عمرها 350 عام فى الأسكا

الوقت الأربعاء 24 أبريل 2019 8:30 م
اكتشاف مذبحة عمرها 350 عام فى الأسكا

اليوم الثامن مذبحة الأسكا

اليوم الثامن وكالات

اكتشف علماء الآثار، أن مذبحة عمرها 350 عامًا وقعت فى ألاسكا "أمريكا"، بدأت بلعبة رمى النبال ثم وصلت لحرب.

وتوصل الباحثون، للطريقة البشعة التى أعدم بها 28 شخصا فى مدينة أجاليجميوت، والتى يطلق عليها اليوم اسم نوناليك، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع "لايف ساينس".

كما ربط الباحثون، فكرة ربط 60 ألف قطعة أثرية محفوظة بشكل جيد، مع رفات 28 شخص اعدموا فى تلك المذبحة.

وقال ريك كنشيت وتشارلوتا هيليردال، وكلاهما محاضران في علم الآثار بجامعة أبردين فى اسكتلندا، كانت منطقة أجاليجميوت عبارة عن مجمع كبير مترابط تم تصميمه لجعله حصن  للدفاع ضد أى هجوم، مضيفين أنه تم حرق المجمع وقمته مليئة بنقاط الأسهم.

وقال كنشت، إن 28 شخص الذين لقوا حتفهم، قد تم ربطهم بحبل العشب وتم إعدامهم ، مضيفًا أن جميعهم كان لديهم ثقب فى الجزء الخلفى من جماجمهم بسبب إطلاق الرمح أو سهم على رؤسهم.

بداية الحرب

حدثت المذبحة خلال ما سماه المؤرخون "حروب القوس والسهم"، وهى سلسلة من النزاعات في ألاسكا خلال القرن السابع عشر، بدأ النزاع أثناء لعبة رمى النبال عندما صدم أحدهم شخصًا آخر بطريق الخطأ في لعبة رمى النبال، وتدخل والوالد الصبى المصاب، وتصاعد الصراع مع تورط أفراد آخرين من عائلة الصبيين، المشاجرة فى لعبة رمى السهام أدت في النهاية إلى سلسلة من الحروب فى جميع أنحاء ألاسكا.

 قبل المذبحة

هناك حوالى 60 ألف قطعة أثرية محفوظة جيدًا، تروى كيف كانت الحياة فى أجليجميوت قبل المذبحة، تشمل القطع الأثرية الدمى والتماثيل وأقنعة الرقص الخشبية وسلال العشب.

 

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة