الرياضة

الدوري الإماراتي..

الصراع على لقب الدوري الإماراتي يدخل جولة الحسم

الوقت الأربعاء 15 مايو 2019 10:46 ص
الصراع على لقب الدوري الإماراتي يدخل جولة الحسم

اليوم الثامن هل يكون البطل

اليوم الثامن دبي

وفر المردود “المهزوز” لفريق الشارقة خلال المراحل الأخيرة من السباق على لقب الدوري الإماراتي الكثير من الأمل لخصومه، خصوصا شباب الأهلي الوصيف بفارق ثلاث نقاط، للدخول في المنافسة ولمَ لا افتكاك اللقب؟

وتؤكد جميع المؤشرات أن الجولة الـ25 ستكون فاصلة ومصيرية لحسم هوية بطل الدوري الإماراتي إلى جانب حسابات الهبوط في المسابقة المحلية، ولذلك تم تعديل مبارياتها لتقام يومي الأربعاء والخميس بدلا من يوم واحد.

وتم توزيع المباريات بما يحقق مبدأ العدالة والتكافؤ في الفرص بين الفرق، لضمان أكبر متابعة جماهيرية ممكنة مع العلم أن المواجهات المباشرة تحسم الصراع على اللقب والهبوط، حال التساوي في عدد النقاط.

وينتظر أن تكون مباريات، الأربعاء، حاسمة على اللقب خصوصا مع مواجهات تجمع الشارقة وضيفه الوحدة على ملعب خالد بن محمد، وشباب الأهلي وبني ياس على ملعب شباب الأهلي، والوصل والعين على ملعب هزاع بن زايد، والجزيرة والظفرة على ملعب محمد بن زايد. وتشهد القمة، صراعا شرسا على اللقب بين فريقي الشارقة وشباب الأهلي، حيث يتصدر الشارقة جدول ترتيب البطولة برصيد 53 نقطة بفارق 3 نقاط فقط عن الوصيف شباب الأهلي، قبل جولتين من نهاية الموسم.

ويحتاج الشارقة إلى 3 نقاط فقط، للتتويج بالدرع، بصرف النظر عن نتيجة مباراتي شباب الأهلي المتبقيتين في الدوري، بعد أن كان الصراع على اللقب شبه محسوم لصالح الشارقة الذي وصل الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه قبل جولات قليلة إلى 11 نقطة.

ولن تكون المباراة سهلة بالنسبة للشارقة، رغم إقامة المباراة على أرضه وبين جماهيره، مع تحسن النتائج والمستويات التي يقدمها الوحدة في الدور الثاني للدوري، ليصل إلى المركز الخامس برصيد 43 نقطة.

ويمنح المستوى الجيد للوحدة، الكثير من الأمل لشباب الأهلي، بتعثر الشارقة للمرة الثانية على التوالي، بعدما تلقى خسارته الأولى في الدوري بالجولة الماضية من الوصل بنتيجة 2-3، لكن على شباب الأهلي أولا تحقيق الفوز على بني ياس صاحب المركز السادس برصيد 39 نقطة. وكان بإمكان الشارقة التتويج قبل أربع مراحل من ختام البطولة، لكن تعادله أمام دبا الفجيرة وهزيمته أمام الوصل مقابل فوز مطارده شباب الأهلي في مقابلتين، أجلا حسم اللقب.

وعلى الشارقة أن يرتقي بمستواه من أجل محاولة تجديد الموعد مع الانتصارات التي غابت عنه لأربع مراحل متتالية ما تسبب بتقليص الفارق بينه وبين شباب الأهلي إلى ثلاث نقاط بعدما وصل إلى 11 نقطة.

وأكد عبدالعزيز العنبري الذي يتطلع لان يكون أول مدرب إماراتي يقود الشارقة للقب، على جاهزية فريقه للقاء الوحدة صاحب العروض القوية والطامح بدوره إلى الفوز لضمان أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال آسيا في الموسم المقبل.

وقال العنبري “تجاوزنا آثار خسارة المباراة السابقة أمام الوصل، وأجواء غرفة الملابس الإيجابية تدعوني للتفاؤل أمام الوحدة، رغم أننا سنواجه أحد أفضل الفرق في الدور الثاني (مراحل الإياب)”. وتابع “الوصول إلى القمة لم يكن سهلا، وما تبقى من الدوري أصعب، وعلينا أن نجتهد جميعا من أجل النهاية السعيدة”.

ولن يكون الوحدة الخامس برصيد 43 نقطة خصما سهلا لصاحب الأرض، في ظل تألق مهاجمه الأرجنتيني سيباستيان تيغالي الذي سجل 8 أهداف من أصل 11 لفريقه في المباريات الثلاث الأخيرة، ليتصدر ترتيب الهدافين برصيد 25 هدفا ويصبح ثاني أفضل هداف في تاريخ الدوري الإماراتي (135 هدفا).

ووعد الهولندي هينك تين كات مدرب الوحدة منافسه بالهزيمة، كما فعل من قبل مع صاحبي المركزين الثاني والثالث شباب الأهلي والجزيرة تواليا.

وقال المدرب الهولندي الذي قاد فريقه للدور الـ16 من دوري أبطال آسيا للمرة الأولى منذ 2007، “تغلبنا على صاحبي المركزين الثاني والثالث، وحان الوقت لنتغلب على المتصدر”.

وتابع “نريد الوصول إلى المركز الثالث (المؤهل مباشرة للمشاركة الآسيوية) ولذلك علينا الفوز بالمباراتين المتبقيتين في الدوري، وهذا ما سنفعله، وبإمكاننا الفوز على أي فريق”.

ويلعب شباب الأهلي الأربعاء مع ضيفه بني ياس السادس (39 نقطة) بطموح مواصلة الانتصارات والضغط على الشارقة، على أمل أن يتعثر الأخير مجددا.

وقال مدربه الأرجنتيني رودولفو أروابارينا “الشارقة يتفوق علينا بثلاث نقاط ولديه أفضلية المواجهات المباشرة، من جانبنا كل التركيز منصب حاليا على الفريق وتجهيز اللاعبين لمواصلة تحقيق الانتصارات، حتى نبقى في قلب المنافسة إلى نهاية البطولة”.

ويواجه العين الرابع (43 نقطة) اختبارا صعبا أمام الوصل ضمن مسعاه للحفاظ على مركزه الحالي على الأقل، ما يضمن له اللعب في الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا الموسم المقبل، في حين يستضيف الجزيرة الثالث (44 نقطة) الظفرة.

وستكون المنافسة محتدمة بين الإمارات الثاني عشر والفجيرة الثالث عشر قبل الأخير (18 نقطة لكل منهما) لتجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية، فيما يبدو دبا الفجيرة الذي يحل ضيفا على الاتحاد كلباء، الأقرب ليكون أول المودعين مع توقف رصيده في المركز الأخير عند 13 نقطة.

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة