كتاب وآراء

محمد عباس ناجي يكتب لـ(اليوم الثامن):

لماذا سميت الازارق بهذا الاسم؟

الوقت الخميس 16 مايو 2019 10:03 م

الازارق هي احدى مديريات محافظة الضالع.. سميت بهذا الاسم نسبة الى الازرق بن لحيان بن اوسان بن وائل بن معاوية بن مرة بن حضرموت بن قحطان بن النبي هود عليه الصلاة والسلام.

سكن الازرق بن لحيان في اول حياته في وادي حبان في محافظة شبوة.. ثم انتقل بعض ابنائه واحفاده الى عدة مناطق ومنها منطقة الازارق في محافظة الضالع فنسبت المنطقةاليه والبعض منهم انتقل الى وسط شبه الجزيرة العربية.. وتظهر منهم قبيلة كبيرة في المصادر الاسلامية حيث وجدنا العديد منهم من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ويلقبون بالازرقي.

سكنت منطقة الازارق منذ فترة قديمة قبل الميلاد. حيث تم العثور على العديد من النقوش المسندية واللقي الاثرية في عدة مناطق ولاسيما في منطقة ثماد والنصل وتورصة وغيرها. ولكن مع الاسف الشديد لم يتم مسح المنطقة من قبل بعثة اثرية متخصصة حتى تحدد عمر المنطقة وتاريخها.. كما تعرضت اثارها للاهمال والتدمير والسرقة.

وفي مصادر ما بعد الاسلام ولاسيما في عهد الدولة الطاهرية تبين تلك المصادر ان المنطقة تحتوي على عدة حصون ومواقع اثرية تم ذكرها في كتابنا (تاريخ العربية الجنوبية من فجر الاسلام الى الاحتلال البريطاني) ومن تلك المواقع والحصون: حصن النمصة وحصن الساقة وحصن جبل المعفاري وحصن الصفراء وحصن عمقيان وحصن ثماد وغيرها.. وفي المواقع المذكورة آنفا ما تزال الاثار من مباني وسدود شاهدة على عظمتها حتى اليوم ولكن كما هو معروف للجميع ان تاريخ شعبنا اهمل في السابق واليوم.. وقد حاولت جاهدا وبمجهوداتي الشخصية ان ادون تاريخ شعبنا قبل وبعد الاسلام في عدة مؤلفات ولكن يبقى الجهد الشخصي الغير مدعوم من دولة بكل مؤسساتها جهد محدود.. ونسأل الله ان يأتي شخص او عدة اشخاص من بعدنا ويترحم علينا ويواصل المشوار انطلاقا من حبه لشعبه واظهارا لتاريخه التليد.

نسأل الله بحق شهر رمضان المبارك ان ينجي ابنائنا الابطال المدافعين عن الضالع كما نجي يونس وهو في بطن الحوت ونجي موسى وهو في التابوت ونجي محمد بنسيج خيوط العنكبوت.. وان يرحم شهدائهم رحمة الابرار ويشفي جرحاهم الاخيار.. انه سميع مجيب.

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه اجمعين ونحن معهم بحوله وقوته.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة