كتاب وآراء

يوسف الحزيبي يكتب لـ(اليوم الثامن):

الجنوبيون خلف قائدهم اللواء عيدروس قاسم الزبيدي

الوقت الأحد 19 مايو 2019 7:20 م

إن الاجتماع العام لقيادات المقاومة الحنوبية الذي دعى اليه اللواء القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم في العاصمة عدن هو توضيح هام وإدراك كل القوى العربية والعالم اجمع بإن الجنوب اليوم غير جنوب الأمس وان تحقيق الإرادة الجنوبية اصبحت امر واقع وملح في هذه المرحلة الصعيبة بل وليعرف العالم اليوم ان الجنوب خلف مجلسه الذي فوضه برئاسة القائد الأعلى عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هو وطن قويّ شعب وفي.. لحمة عصيّة..." تقوده قيادة موحدة لن تنحني إلا لخالقها هدفها إستعادة الدولة وإنتماؤها الحقيقي للجنوب وهويته وأرضه.. وليخسأ الخونة والعملاء " جميعاً اليوم.... فالجنوب بكل جهاتـــــــــــــــــــــــه الأربع.. وبصوت واحد خلف قائدهم العام الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي ..."
فإن حب الجنوب اليوم متجذّر في القلوب يجري داخل كل أبناء الشعب مجرى الدم في العروق متباهين باللحمة الوطنية الحقيقية الجامعة بين الشعب والقيادة الحكيمة التي صنعت لنا تاريخاً ناصعاً بالعز والكرامة...."؛
إن الجنوب اليوم اصبح نسيج متكامل كالجسد الواحد خلف قيادة الشعب الحكيمة الممثلة بالقائد عيدروس قاسم الزبيدي وكل قيادات المقاومة الجنوبية في كل محافظات الجنوب وأن كل محاولات الخونة اليوم التي تسعى لشق الصف الجنوبي بات مصيرها الفشل والنهاية..." أمام هذه الملحمة التاريخية لشعب الجنوب بصمود وتحدي وشموخ قيادات الجنوب خلف قائدهم ومعلمهم اللواء عيدروس الزبيدي..."

أن التاريخ سيخلد موقف الجنوبي الشريف اليوم وهو يلتف حول قيادته التي تقتحم ميدان التقدم لجنوبنا في شتى المجالات...."

إن الجنوب اليوم بقوته وتوحده قيادة وشعبًا- أصبح مضربًا عالميًا للوفاء والصمود والتحدي وإحلال الأمن والسلام..، كما أن قيادتنا اليوم في المجلس الانتقالي الجنوبي اصبحت قريبة من المواطن الجنوبي والعكس وهذا بحد ذاته دليل على التلاحم القوي بين القيادة الجنوبية والشعب والترابط القوي فيما بينهم..."

كم هو جميل ان ارى الجنوب اليوم نسيج واحد متكامل كالجسد الواحد بكل مكوناته يجتمعون في قاعة واحدة لإجل الدفاع عن الجنوب والخوف عليه من اي منزلق يغزوا فيه..!

فإن الاجتماع العام لقيادات المقاومة الجنوبية والذي تزامن عقده مع عقد جلسات الحوار الجنوبي لتقارب كل القوى الجنوبية لتعزيز وحدة الصف... اصبح نسيجاً جنوبياً واحداً صعباً يصعب تجاوزه سواء عسكرياً ام سياسياً ..
وإن هذا الاتحاد لقيادتنا السياسية والعسكرية والمدنية هو مصدر قوةلنا ونحن كشعب خلف قيادتنا الرشيدة في المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة اللواء الزبيدي نشكل قوة في وجه كل من يحاول النيل من وطننا الغالي فالكل اليوم في ارض الجنوب يعيش في لحمة وطنية واحدة... خلف قائدنا ومعلمنا الرئيس عيدروس الزبيدي..."

وأنني اقول: لكل من يريد أن يشق لحمتنا الوطنية الجنوبية إننا جميعاً كأبناء شعب الجنوب : سنقف صفًا واحدًا في وجه كل مندس وكل من يريدون شق الصف الجنوبي وترويج سموم الفتنة فيه لزعزعة الأمن والأمان والاستقرار في الجنوب بشكل عام ،
سيظل وطننا شامخًا رايته خفاقة في السماء وليخسأ الخاسئون الأعداء الخونة،.. والعملاء الذين انطوت اسقفهم تحت سقف الإخوان وشرعية العهر والعارر اليمنية المقيمة في الرياض...:

سيخلد التاريخ موقف كل جنوبي، وهو يلتف حول قيادتنا التي اقتحمت ميدان التقدم في شتى المجالات، ولا سيّما بدحر مليشيا الغزوا الإيرانية الإخوانية وكشف مخططاتهم المخزية....؛

فهنيئًا لشعب الجنوب اليوم بهذا القائد النزيه العزيز، الذي قاده ذكاؤه لألّا ينجرف وراء التيارات الهدّامة المعادية لإرادة شعب الجنوب وليختار الوقوف صفًا واحداً مع ابناء شعبه قيادةً ومواطنين في خندق الدفاع عن أرض الجنوب حصنًا منيعًا ضد الخونة، لتدوم على وطننل نعمة الأمن، والرخاء والعيش الرغيد... ولتتحقق كل طموحات هذا الشعب المظلوم..!

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة