أخبار وتقارير

ناشطون ينظمون وقفة تظامنية امام مجمع القضاء..

أسرة عدنية: أرضنا منهوبة من قبل المستثمر "الهمامي"

الوقت الأربعاء 26 يونيو 2019 2:42 م
أسرة عدنية: أرضنا منهوبة من قبل المستثمر "الهمامي"

اليوم الثامن ناشطون يتظامنون مع أسرة العيدروس المعتدى على أرضها - المصدر

لا يزال مسلسل نهب أراضي عدن من قبل نظام صنعاء و تحديدآ بنك سبأ الإسلامي بأسماء جنوبية مستمرة وأسرة العيدروس في نهب أراضيهم انموذجآ يسلط الضوء عليه.

نفذ ابناء عدن ومنظمات المجتمع المدني صباح اليوم الأربعاء وقفة تضامنية سلمية لمناصرة أسرة العيدروس أمام المجمع القضائي بالعاصمة عدن.

وتأتي هذه الوقفة التضامنية ضمن سلسة من الفساد التي يقوم بها أصحاب الضمائر الميتة في اخذ حقوق الآخرين دون وثائق تثبت ملكيتهم، حيث لم يرفض ابناء عدن ومنظمات المجتمع المدني هذه المبادرة والقضية الانسانية والتاريخية في الحد ذاته والتي تعتبر احدى الهامات التاريخية في العاصمة عدن منذ عام ١٩٣٠م .

ورفع الشعارات الرافضة للفساد الذي اصبح واقع ملموس في والتلاعب وايضا رفضهم التام بتلاعب القضاء و تجييره لخدمة عمليات البسط على أراضي آل العيدروس.

و قال الوريث الشرعي للأسرة عيدروس الأخ/حسين حسن العيدروس: الاراضي ملكنا منذ عام ١٩٣٠م اكثر من ٨٠ سنة زلكن عندما جاءت الوحدة المشؤمة دخل الطمع بالروعي و اولاده هم كانوا يعملون حرس في اراضي العيدروس.. حينها جاء الهمامي الى البيت و في نفسه يريد الأراضي ملكنا و لكنه فشل في هذا و ذهب الى علي البند الذي تسلم الفلوس دون وجه حق بطريقة فاسدة.

وأضاف "نحن لم نسكت على هذا الفعل السيئ و تم اصدار حكم المحكمة عليه بالسجن و لكنه هرب و كان ذلك في عام ١٩٩٤م و يعتبر علوي احمد البند مطلوب للعدالة.

و أكد الأخ/ حسين العيدروس بالرغم من معرفة الهمامي لعلوي البند  لكنه تغافل عن الحق و واصل ما التنفيذ في البسط على أراضي العيدروس ؛و في البداية حكمت لنا المحكمة و لكن القضاة فسدة و تلاعبهم في اصدار الحكم.

و كما أوصل الأخ/برهان مانع صحافي و كاتب تربوي جنوبي رسالة الى جميع الجهات المعنية( منذ تاريخ الدولة الطاهرية يوجد بيت العيدروس و هو تاريخ و قيمة انسانية معروفة عند أهالي عدن و يأتي الآن الهمامي يأخذ تاريخ اجدادنا بكل سهولة و بسبب الفساد).

و صرح المحامي علاء أحمد الاعكب: هذه أراضي العيدروس أملاكهم في عام ٢٠٠٧م لجنة دعاية الملكية أقرته لهم بموجب الجرانت وأعطيت لهم شهادة اعادة الملكية.

واصل قائلآ: و في عام ٢٠٠٩م المنطقة الحرة توجد مراسلة بينها و بين الهمامي في سيعهم جاهدين لانتزاع الأرض من ورثة آل العيدروس و تسليمها للمدعو الهمامي بدون ترخيص فانوني. و في عام ٢٠١٥م قامت المنطقة الحرة بصرف ترخيص في مشروع إنماء العقاري و تم إيقاف الاجراءات.

و بالإضافة الى وجود نزاعات بين أسرة العيدروس و أسرة البند هؤلاء كانوا يعملون حرس عند العيدروس و تدخلت المحكمة بالدرجة الابتدائية مع التأييد و تنفيذ الحكم هذا عام ٢٠١٨م في شهر ١١ بتمكين أسرة العيدروس بالتنفيذ الجبري على الاراضي.

مؤكدا نزلوا و نفذوا و استلموا الأرض بعدها في شهر ٤ بدأوا القضاة بإعادة أوامر على عريضة ايقافهم تنفيذ مع العلم انه التنفيذ بعد إتمامه لا يمكن إيقافه.

و صرح قائلآ : و آخر ما توصل له أنه المحكمة التجارية تتدخل بالمحكمة المدنية و توقف حكم التنفيذ و الهمامي استغل هذا الفساد القضاء و لهذا سخر الاموال لنهب اراضي العيدروس و لكن منظمات المجتمع المدني مناصرة معنا.

والمنظمة الوطنية الشفافية برئاسة الاستاذ/ ضياء المحورق الذي قال في تصريح له ( نحن شاركنا لمناصرة أسرة العيدروس التي تعتبر احدى الهامات التاريخية في عدن و الجنوب عامة و سنبقى ندافع و نقف مع الحق مهما كان الثمن و هذه ليست المرة الاولى و نحن نؤيد اصحاب الحق و نرفض الفساد و سنواصل بالتصعيد حتى استرجاع الحق.. وايضا مشاركة المنظمات المناصرة للحق و هي ملتقى شباب حضرموت بعدن و مؤسسسة الارتقاء التنموية و مؤسسة سواح التنموية

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة