الصحة والمجتمع

وما الهدية التي كانت ترفضها؟

كيف كانت علاقة الأميرة ديانا بالمجوهرات

الوقت قبل إسبوع
كيف كانت علاقة الأميرة ديانا بالمجوهرات

اليوم الثامن الأميرة ديانا

اليوم الثامن وكالات

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الأميرة ديانا Diana كانت تملك القليل من قطع المجوهرات قبل زواجها من ولي العهد الأمير تشارلز، لافتة الى أن التاج الماسي الشهير الذي ظهرت به الليدي مراراً يرجع تاريخه إلى العصر الفيكتوري، هو أغلى قطعة حلي تمتلكها أسرة الراحلة.



وبحسب الصحيفة البريطانية عينها، الأميرة لم تكن تحب شعرها الأملس، وكانت تجد صعوبة في ارتداء التيجان لذا كانت تربطها بقطعة من المطاط لثبيتها في شعرها، كما أنها كانت تُغرق نفسها بالمجوهرات في المناسبات العامة منذ عقد قرانها، فكانت ترتدي قرطاً وقلادة وإسوارة من الألماس، مع عدد من الخواتم.

الأميرة ديانا... لا شبيهة لها

كما كشفت التسريبات الأخيرة للأميرة أنها كانت ترفض تلقي هدايا من الألماس، مشيرة إلى أن بيت تصميم المجوهرات الخاص بأسرة ديانا " Collingwood" عرض عليها طقماً من الحلي المصنوعة خصيصاً لها، لكنها رفضت، ليكتفي البيت بإهدائها قرط من الألماس المرصع باللؤلؤ.

يذكر أن ردود فعل واسعة أثارها فيلم Diana In her Own Words الوثائقي الذي يتناول بعض جوانب حياة الأميرة الراحلة. فالبعض انتظره بفارغ الصبر لمعرفة المزيد عن أسرارها وشخصيتها الغامضة، أما البعص الآخر لاسيما المقربين منها، فقد طالب بمنع بثه احتراماً لخصوصيتها وحرمة موتها.

الأميرة ديانا في لقطات نادرة.. ثلاثة عقود من الحب والدمار والغموض

لا بد من الإشارة الى أن نهاية الشهر الجاري آب/أغسطس يصادف الذكرى الـ20 لوفاة الأميرة ديانا، بعد أن قضت في حادث سير مع حبيبها المسلم، دودي الفايد في باريس، وحتى يومنا هذا ما زالت الشكوك تدور حول الحادثة، فيما إذا كانت مفتعلة.

 

التاج الماسي الشهير الذي ظهرت به الليدي مراراً  يرجع تاريخه إلى العصر  الفيكتوري

 

التاج الثمين الذي توارثته الأجيال 

الأميرة ديانا مازالت أيقونة الأناقة حتى اليوم 

تحذير

تحذر صحيفة (اليوم الثامن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بأي وسائل النشر ورقية او الكترونية ما لم يتم الاشارة الى المصدر.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة