اليوم الثامن

2018-08-17 00:00:00

5 حاجات لازم تتجنبيها مع طفلك المتمرد

الصحة والمجتمع
2018-01-13 11:50:54
طفل متمرد

التربية النفسية للطفل أصعب كثيرا من التربية البدنية وتلبية حاجاته البيلوجية؛ لأن التربية النفسية تشمل تشكيل وصياغة لشخصية هذا الإنسان الصغير الذي يحتاج إلى دعم وتوجيه وثواب، وأحيانا عقاب لتحقيق التوازن المنشود، لذا نقدم هنا عبر السطور المقبلة دليل يقدمه الدكتور محمد عادل الحديدي، أستاذ الطب النفسي بجامعة المنصورة لما يجب أن تفعله وما تتجنبه مع صغيرك المتمرد.

التمرد صفة طبيعية في الطفل

يؤكد الدكتور محمد عادل الحديدي على أن التمرد صفة طبيعية في الطفل تبدأ في الفترة ما بين عامين وثلاثة أعوام؛ وذلك لشعوره بالرغبة في الانفصال عن الأم، وهنا تكون بداية تكوين الشخصية، فنجده يتمرد على الأوامر ويرفض النصائح الموجهة له ليشعر باستقلاله عن الأم والأسرة.

ما يجب وما لا يجب في التعامل مع التمرد

مواجهة التمرد بتمرد خطأ فادح في التعامل مع الطفل المتمرد، ولا يجوز بتاتا التعامل بالعنف والعصبية والعناد؛ لأنها ستؤدي إلى نتيجة غير مرغوبة، وهي زيادة التمرد، والحل يكمن في وضع قواعد واضحة وصريحة لما يجب وما لا يجب وتوضيح الثواب والعقاب دون صلف أو عناد في مواجهة المواقف، ويجب أن يكون ذلك في جلسة ودية مع الطفل نتحدث معه فيها لتوضيح مكافأة وعقاب كل فعل أو تصرف محتمل، مع ضرورة تنفيذ الثواب والعقاب المتفق عليه بحسم، ومن المهم أن نكون على دراية بأن هذا التمرد سيستمر لفترة لحين تأكد الطفل من أن هذا التمرد يضر به ولا ينفعه؛ لذا يجب الإصرار من قبل المربي على عدم استفادة الطفل من هذا التمرد والعناد، والثبات على الموقف المتفق عليه؛ حتى لا يشعر الطفل بأن المزيد من الضغط سوف يؤتي بثماره.

http://alyoum8.net/news/13519
You for Information technology