كتاب المقالات

احمد عبداللاه

غرق الجنوبيون سنوات طويلة في البكائيات، واعتبروا أن 13 يناير آخر التاريخ. استغل الآخرون تلك المصيبة لتوطين  يأس سرمدي في النفوس، "فلا أمل في استعادة الدولة الجنوبية ولا جدوى منها" حسب مزاعمهم. عل...

الانكماش السياسي، في أكثر الأوقات ضبابية وخطورة، فن لا يجيده سوى المجلس الانتقالي.. تاركاً جماهيره الغفيرة يعضعضون شواربهم على وقع ذكريات الحروب التي سقط فيها آلاف الشهداء وكذلك الرصاص التي واجهتها ال...

نجح التحالف العربي في تعويم المجلس الانتقالي الجنوبي على بساط هذه المرحلة الملتبسة.. مع تأكيده المتصلب، تحت أي ظرف، على أن الاولوية المطلقة تظل، في المحظور والمباح، ل"هزيمة الحوثي وإعادة الشرعية". وح...

قاموس الحرب في اليمن غني بمفردات تخلو من دلالاتها الحقيقية، ولا عجب في ذلك. لكن ما تزودت بها الاحاطات الأممية وتقارير المنظمات الإنسانية بصورة متكررة، منذ سنة أولى حرب، هي كلمة "على وشك".  كل شي...

منذ عام 2015 يعتبر الجنوب خارج سيطرة الحوثيين وحلفائهم، ولم يبق بعدهم لإيران من الناحية العملية أي وكلاء أو وكالة عدا حالات فردية عائمة في فضاءات الإعلام المضاد. هذا أمر بديهي، لكن أحداً لا يستطيع ال...

قضى جلّ حياته الإعلامية مدافعاً عن المملكة السعودية وسياساتها وحكامها ونظامها ولم يتجلّ أو ينكشف لديه الرشد الإصلاحي والحقوقي "الداخلي" إلا بعد الموقف السعودي المعلن من جماعة الإخوان المسلمين ومقاطعة...

قبل مايو ٩٠ لم يتساءل قادة الجنوب، ماهي التفاصيل في مشروع الوحدة؟ وما هي المخاطر المؤكدة والمحتملة؟ وما هي نسبة النجاح؟ وبالمرة ما هي الضمانات الحقيقية؟؟؟لم يسألوا عن شيء، على اعتبار أن الوحدة ليست "ب...

التحالف العربي يساعد على تحرير الأرض كما يشاء وكيفما يشاء، وفق أولوياته واختراعاته ومفاهيمه للأوضاع والمآلات، ولا يهم ماذا يحدث بعد ذلك... ربما تعزله أدواته البيروقراطية والإعلامية عن الواقع، أو أنه م...

قبل مايو ٩٠ لم يتساءل قادة الجنوب، ماهي التفاصيل في مشروع الوحدة؟ وما هي المخاطر المؤكدة والمحتملة؟ وما هي نسبة النجاح؟ وبالمرة ما هي الضمانات الحقيقية؟؟؟ لم يسألوا عن شيء، على اعتبار أن الوحدة ليست...

ما أن أُذيع "برومو" جولة جنيف القادمة في اجتماع مجلس الأمن حتى ولّعت الأطباق و تكاثف ظهور المتأرجحين بين مفردات التحليل السياسي النمطي بنفس وتيرة الموال والبنية اللغوية المسموعة منذ بداية الحرب.. كأنه...

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة