كتاب المقالات

مشاري الذايدي

ثمة مقولة قديمة لدى سكان الجزيرة العربية، وهي: «خذْ علم القوم من سفهائهم». والبعض يقول «صغارهم»، لا فرق، ويبدو أن هذا الأمر ينطبق على ما باح به أحد الرموز «الثقافية»...

ليس صدفة ولا ضرباً من الحظ النجاح الذي حققته دبي ومن خلفها «الثقافة» الخليجية بالحكم والسياسة عبر نصف قرن مضت من الزمان. ليس صدفة بل نتاج عمل ودأب، ووضوح بتحديد الهدف، وأمر آخ...

سفينة محملة بكواتم صوت وأسلحة أخرى، ضبطت بميناء الخمس الليبي قبل 3 أسابيع، مقبلة من مياه إسطنبول، وتحولت القصة لدليل ملموس ضد الدور التركي الشرير بهذا البلد المنكوب، ليبيا، وكل الأشرار المتصلين بإرهاب...

فصل جديد مثير من فصول الصراع المكشوف بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والميديا الأميركية، اليسارية، هذه المرة الفصل بل قل الكتاب الذي خرج للعلن، هو من قيادية صحافية بقلعة من قلاع الميديا الأميركية اللي...

فصل جديد مثير من فصول الصراع المكشوف بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والميديا الأميركية، اليسارية، هذه المرة الفصل بل قل الكتاب الذي خرج للعلن، هو من قيادية صحافية بقلعة من قلاع الميديا الأميركية اللي...

عاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ليربك الأعداء والحلفاء حول طبيعة الخروج الأميركي من منطقة الشرق الأوسط.ففي 19 من ديسمبر (كانون الأول) الفارط، أطلق ترمب قنبلة سياسية أمنية مدوية عندما أعلن عن السحب &l...

الإحساس بالسكينة وراحة البال، الذي يلمّ بزائر «العلا» في السعودية، شمال غربي المدينة المنورة، إحساس حقيقي، ومحيّر بالوقت نفسه.هل السبب هو تضاريس المنطقة الجالبة للاندهاش والانطلاق، أم هو ض...

الشهادة التي أدلى بها الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك أمام المحكمة في قضية «اقتحام السجون»، المتهمة فيها جماعة «الإخوان»، شهادة تاريخية فعلاً. ورغم أن كلمة «تاريخية&raqu...

يوم 17 ديسمبر (كانون الأول) أحرق بائع الخضار، المتجول، على عربته، نفسه، في ميدان من ميادين مدينة سيدي بوزيد جنوب تونس، احتجاجاً على الحال وغضباً من السلطة، وكانت، كما قيل لنا، مأساة إحراق الشاب البوعز...

كعادته، غيّر الرئيس الأميركي دونالد ترمب، المشهد العالمي، بقرار واحد منه، غير متوقع.قرّر ترمب سحب «كل» القوات الأميركية من شرق الفرات بسوريا، وهي القوات التي كانت تشكل، مع حليفها المحلي من...

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة