كتاب المقالات

صالح علي باراس

التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي شعب من الشعوب ، والتي تناقلته اجياله وأعادت تكوينه، وتعتبره الشعوب رمزاً مرتبطاً بخصوصيتها وتميز...

كثيرا ما يجد المتصفح للوسائط الإليكترونية ، صنف مستميت جنوبي مع اليمن الاتحادي مستميت في دفاعه عن مولود لم يولد بعد؛ بل ؛ يستخدمون اقذع الالفاظ ضد مشروع استقلال الجنوب الواسع لم يستخدموها ضد الحوثي ال...

✅ بغض النظر عن رمزية يوم 30 نوفمبر وما يمثله الاحتفاء به في وجدان شعبنا ، فإنه في هذه الحرب المستعرة ، وفي ظل التداخلات والتدخلات الاقليمية والدولية ، وتزاحم مشاريع حلول قاسمها المشترك طمس قضية التحرر...

✅ لم يلامس مشروع شبوة أولا أي محظور بين ابنائها، فالكل تهمه شبوة ، ولا يوجد هجوم على المشروع بحد ذاته ؛ بل؛ نقد للاستيضاح. خاصة ومن حملوه حملوا مشاريع أضاعت شبوة، وجاءوا على طريقة ذلك الذي قيل له : أي...

✅ انا عضو في جمعية شهداء شبوة، واقسم بالله الذي لا إله إلا هو ، أن بسطاء في شبوة في الداخل والخارج ، منهم من أرسل دعم مادي او بدلات عيد أو بطانيات أو تمر ...الخ لأسر الشهداء ، بينما كل الذين جعلوا أنف...

 انا عضو في جمعية شهداء شبوة، واقسم بالله الذي لا إله إلا هو ، أن بسطاء في شبوة في الداخل والخارج ، منهم من أرسل دعم مادي او بدلات عيد أو بطانيات أو تمر ...الخ لأسر الشهداء ، بينما كل الذين جعلوا...

✅ سنناقش "شبوة اولا" من منطلقاتها، بدون وحدة مع اليمن ، او استقلال مع الجنوب ، مع يقيننا ان شبوة اولا ، سقف مقصود به ، أولا تجزئة القضية الجنوبية وتشتيتها !!، وثانيا: هم بحاجة لعنوان خطاب ، وخطاب استق...

ساد اعتقاد بان دعاة شبوة اولا ، تهمهم سفينتها ، وانها خيار وليست استبدال سفينة غارقة بأخرى آمنة !!! ، مع ان اهل شبوة من عقود يشكون تهميشها ، ويعلمون أن همومهم آخر ما تفكر به تلك النخب المحسوبة عل شبوة...

✅ عدا خيار الاستقلال والتحرر من الاحتلال اليمني ، فإن على هذا الجيل الجنوبي مسؤليات كثيرة ، اما ان يتحملها بجد في هذه الظروف السيئة بكل المقاييس، أو أن يكون جزءا من تنفيذها، فكلنا يشهد حرب مخدرات من ا...

✅قرار منع بيع القات، كان محاولة صادقة ومسؤولة ، لكنه لم يكن مدروسا ، ومالم لم يكن مدروسا يؤول إلى فشل مهما كانت فائدته ومصداقية .   ✅ ردة فعل ازاءه من المعلقين الرافضين كانت من دعاة حزبنا شبوة...

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة