كتاب المقالات

ياسر علي

 من يصف الشعب وخصوصاً أهل عدن بالسلبية وافتقاد الكرامة بحجة صمتهم عن تعذيب الحكومة وتردي الأوضاع، فهو من حيث لا يدري يصف نفسه بتلك الأوصاف، فهو جزء من هذا الشعب! فإن كانوا بلا كرامة فهو منهم! &n...

نعلمُ أن آخر اهتماماتك عدن، لكن مايجب أن تفهمه أنك مجرد أجير لدينا، وعليك أن تقوم بخدمة من يدفع لك راتبك من أمواله، وسمح لك بالبقاء آمناً في دياره، فلستَ بضيف حتى نخدمك.  وعليه فما وصلتْ إلي...

هاشتاجات حزب الإصلاح تجبر الإمارات على الانسحاب من اليمن ! هذا أجمل ما حدث منذ بدء الحرب! الاصلاح يخدمنا بدون قصد بتصويره لقطيعه أنه استطاع فقط بهاشتاجات تويتر ومنشورات فيسبوك ان يجبر الامارات!...

هل تعلم أيها المخدوع بالإصلاح ان الاخواني الليبي والمصري والقطري اقرب وأهم من المواطن اليمني! سواء كان شمالي او جنوبي!.   ذلك لأنهم تنظيم عابر للحدود، ولا يعترفون بالـ وطن وهذا ضمن ادبيات...

تتجدد الاشتباكات من حين لآخر في مديريتين من أكبر مديريات عدن كثافة سكانية، وكلنا في عدن يعرف إنها تخضع لإدارة لواءين: - لواء المحضار (بسام المحضار - سقراط) - لواء النقل وتوابعه ( البوكري - امجد...

- بنفس الوقت راحوا يتوسطوا بين النخبة وبين قوات علي محسن التي هي متدخلة أصلاً في الشأن الشبواني؟!   لا للفتنة في شبوة! - وتدخلت الوساطات لتمنح قوات علي محسن الوقت لتدعيم صفوفه وحشد قواته م...

عرفتم الان ماهي فائدة المظاهرة؟ يعني أي تحرك من الأحمر ومرتزقته في شبوة .. سيكون امام العالم تحرك ضد الشعب. هناك أمر لابد أن نفهمه جيداً: شبوة فيها مصالح دول عظمى ابرزها شركات نفطية .....

عرفتم الان ماهي فائدة المظاهرة؟ يعني أي تحرك من الأحمر ومرتزقته في شبوة .. سيكون امام العالم تحرك ضد الشعب.   هناك أمر لابد أن نفهمه جيداً: شبوة فيها مصالح دول عظمى ابرزها شركات نفطي...

كل هؤلاء تعاقبوا لإدارة عدن تحديداً وبرغم ذلك لم يتغير شيء؟ فقط لأن العصابة تريد إبقاء عدن واجهة المشروع الجنوبي بهذه الوضعية!   مين العصابة؟! هي عصابة تحمل مشروع، معارض للجنوب باختلاف مسم...

مرر الرسالة يا سليمان: كلنا نتذكر هذا الصوت القادم من اعماق الواتساب، هذه العبارة الايقونةٌ، تارة يحذر، ومرة يطمئن، وفي النهاية جاءت البشرى من ذاك الصوت: مرر الرسالة ياسليمان عدن تحررت ارفعوا اعلام...

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة