كتاب المقالات

شهاب الحامد

اعتقد ان الرئيس كان لايشكك بحقيقة ان الضالع جنوبية كما عرفها هو منذ الاستقلال في 67م ولم يسمع من الشيبان انها شماليه، وعاش هكذا على الفطرة حتى أختطف وسلم عقله وقلبه للاخوان وظن ان هذا التزييف إكتشافا...

 هناك شبه إجماع جنوبي وربما يمني وعربي على إن الشرعية "مختطفة" من حزب الاصلاح الأخونجي ، وليس قرار التعيينات فيها هو المختطف الوحيد.. جاء خطاب الرئيس عشية الاحتفال بالذكرى 55 لثورة اكتوبر المجيد...

الشرعية دعت كالعادة لفعالية إحياء ذكرى 14 اكتوبر ، لكن من يقوم بالاعداد والتحضير لهذه الفعالية هم عناصر من "الحراك الجنوبي" المعارض للانتقالي بينما الشرعية صاحبة الدعوة تتفرج على ساحة العروض من الدور...

 مشكلة الشرعية ليست مع التحالف الذي قوضها كما تدعي، مشكلتها الحقيقية مع من اختطفها وعزلها عن الواقع (الاصلاح)، ومع الشريك الجنوبي في السلم والحرب بالضرورة. انكشفت نوايا الشرعية منذ مابعد إقالة ب...

-مع كل أزمة مشتقات نفطية مفتلعة او غير مفتعلة تعود معها اخبار منع البوزة من المرور في نقطة العلم لتزويد الكهرباء بما يلزم لتشغيلها سويعات قليلة متقطعة .. وهكذا نجدنا امام مادة للبقبقه يتسلى بها المغف...

واضح تماما ان إتفاق (السلم والشراكة) مازال العمل بموجبه على قدم وساق حتى الان ، اذ التزم الاصلاح (بالسلم) مع الحوثي في كل الجبهات ولم يخل بهذا الاتفاق كما يلتزم الحوثي بعدم مهاجمتها ، كما يلتزم الحوثي...

كما فشلت عسكريا وافتقرت للدعم الشعبي في الشمال تسقط الشرعية اخلاقيا وتفشل في إدارة المناطق المحررة على مدار سنوات التحرير .. -لم تخرج مسيرة سلمية واحدة لمناصرة الرئيس في أي محافظة يمنية منذ الاطاحة ب...

-انزال العلم اليمني في الجنوب هو الذي أعاد الشرعية من الرياض وليس العكس ، وكلفة انزاله كانت دماء زكية وارواح نقية وأنفس أبية وهي أبعد من حلم العودة بالجنوب الى الشمال مرة أخرى وهذا مالم تدركه حتى الآن...

زيارة الشدادي للقاء قيادة المجلس الانتقالي تبدو في ظاهرها دعوة للتقارب الجنوبي ان احسنا الظن، وحسب "عدن الغد" فان الرفيق محمد علي احمد هو مرشح الرئيس لمنصب محافظ عدن وفي اعتقادي ان زيارة الشدادي تمهد...

كان لصبر التحالف على ابتزاز الاخونج في الشمال مايبرره ، اذ ان استمرار الدعم رغم الخذلان في الجبهات اهون على التحالف من موالاة الاخونج للحوثي في سنوات الحرب الاولى ، فهم على الاقل ان لم يحاربوا يبقوا ع...

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة