كتاب المقالات

علي الزامكي

ملاحظة: اذا كنت مقتنع بما طرحته ارسله لزميلك للفائده او رفعه للمفسبكين بالاسواق الاكترونية  للاطلاع. هناك اكثر من سيناريو تقف خلف احداث تلك المعركة في عدن, لكنني ارى هناك سيناريوهان يقفان خلف اح...

ركز معي كويس الى النهاية , في حال تتفق معي ارفعه ليصل الى زميلك بالفيس وفي حال لم تتفق معي امشي على طوال وانساه وكمان مشكور على تواجدك.اغلب المنظمات الدولية و الاقليمية سواء كانت سياسية او انسانية ان...

حديث صريح لمن اراد ان يفهم قبل يكدس شمالي الشرعية الارهاب في الجنوب بمساعدة جنوبي الشرعية. الجنوبيون في الشرعية اكثر خطراً على مستقبل دولة الجنوب  من شماليو الشرعية  وشماليو  الشرعية&n...

عفاش رسخ نموذج سيئ للعمل السياسي في اليمن. الاشتراكي من  حزب  جنوبي شريك في صناعة التاريخ و سلم دولة  بعلمها و عملتها و ارثها التاريخي الى حزب مفرخ يمنياً  وانتقلت قياداته  م...

كثير من الشخصيات الجنوبية عاتبتني و البعض يعتقدون انني احقد واستهدف شخص الرئيس فلو استعادوا الذاكرة للخلف لادركوا انني وقفت الى جانبه حينما تخلوا عنه الذين يزمرون له اليوم في فنادق الرياض وتركيا والقا...

دويلة الشرعية الهاربة تحكم عدن ودويلة القبيلة النازحة من صنعاء تحكم مارب . الحوثي كنس دويلة القبيلة وكنسوا معها الشرعية اليمنية من صنعاء  خلال اسبوع ورحل نازحي دويلة صنعاء بالبرقع إلى مارب ودويل...

تتصارع على قرار شبوه قوى يمنية تقف خلفها قوى اقليميه و دوليه وتلك القوى الاقليمه و الدوليه تدرك جيداً ان نقطة نجاح خطة المخرج للحرب تبدأ من سيسيطر على قرار شبوه. هناك اربع قوى حاضره في شبوه بالوقت ال...

فئة اجتماعية جنوبية سلوكها سيئ وهدفها سليم وفئة اخرى هدفها غير سليم وغير وطني وسلوكها سليم كيف لنا نستطيع اصلاحهما اي اصلاح سلوك الاول و اصلاح هدف الثاني. هناك فئتان في المجتمع الجنوبي افرزتهما الشرع...

اقرأ الى نهاية المنشور لاننا وضعنا خطوط عريضه مختصره و ملخصه للاسباب التي ادت الى فشل الحكومة في الجنوب المحتل. هناك مقومات عسكرية ومقومات اقتصادية في الجنوب ماهي تلك المقومات؟ الاسباب التي ادت الى...

نزعة الكمال لدى الساسة الجنوبيين  تسمح للخصوم  بادارة شئونهم في ادارة العمل السياسي للجنوب .  عندما يكون سعيك  الدؤوب  نحو الكمال  سبباً في تدمير صحتك فاعلم انك انت تت...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة