كتاب المقالات

فكري قاسم

مافيش في الدنيا كلها عموما من هم أطيب من اليمنيين؛ لكنها الطيبة التي ترهق صاحبها، وتقوده إلى مآلات صعبة وسيئة في الغالب، وتحشره على الدوام في خانة الحبوب والباشت والمعطاء الذي ينبع دائما إلى الوسط ويق...

أتذكر الآن أغنية "جيشنا يا جيشنا" التي كانت تبثها قناة صنعاء زمان واحنا صغار، وأشعر بالحسرة على لحظات الزهو القديم التي كانت ترافقنا أثناء مشاهدتنا لأي عرض عسكري لـ"جيشنا"، وفي عيوننا أحلام بأن نصبح ذ...

قبل 1400 سنة، تقريبًا، طوّع اليمنيون الطبيعة القاسية لصالحهم، شقوا المدرجات في الجبال وبنوا السدود وشيدوا المعالم والقصور الفاخرة، وكان إنسان اليمن عملاقًا اقتصاديًا تشهد له قوافل البخور واللبان ورحلة...

آخر فرحة جماعية عمت أرجاء البلاد في اليمن كانت في اعتقادي صبيحة 22 مايو سنة 1990 يوم التوقيع على اتفاقية الوحدة اليمنية المباركة، وكانت الزغاريد تنط من شبابيك ونوافذ البيوت في كل حارة وقرية وشارع في ع...

نتضارب ونتقاتل على أيش، اسكه قولوا لي؟اقتصاد البلد تعبان، والوضع في كل المحافظات المحررة وغير المحررة منيل بستين نيله، والمجتمع مفكك، وعجلة التنمية في كامل البلاد تسير بأقدام سلحفاة عمياء، والحروب الأ...

يولد اليمني بجناحين وجواز سفر ولو تخيره بين العالم وبلاده يختار بلاده طبعاً، حتى ولو كانت خرابة، ولما يكون عايش في بلاده يجعثها وتجعثه، ولما يكون عايش في بلاد الناس يكون أكثر واحد متلزما بالأنظمة والق...

يشترخ رأسي نصين صراحة لما ينهزم منتخبنا الوطني أمام منتخبي السعودية أو إيران، وتمضي أوقاتي بشكل سيئ بعد ذلك، وأضيق من حالي، وأكره الكورة والقرعة التي تدهفنا لمواجهة منتخبين كبيرين ساستهم الكبار يلعبون...

الطريقة التقليدية لتربية اليمنيين لأبنائهم الصغار تقوم على قاعدة "أوبه على جحرك" باعتبارها أهم وصية للسير في طريق الرجولة، ونادراً ما تلاقي واحد يربي عياله على قاعدة "أوبه على جحرك مرة وعلى راسك مرتين...

السلام عليك يا بلادي في مطلع العام.السلام عليك يا صنعاء.. أنا المواطن فكري قاسم. أشتي أقلك إنك مدينة فاتنة، واللي يكرهك عمره ما عرف شي عن الجمال، وعمره ما عرف إيش معنى حضارة. واللي يزعلك مالك من أبوه...

سيظل موقف الشرعية في اليمن ضعيفا وهشا وهزيلا وغير ذي نفع طالما وهي شرعية هاربة تعيش في الفنادق ومش راضية ترجع إلى المناطق التي حررتها على الأقل. هذه هي السنة الرابعة، ويفترض بأعضاء الحكومة الشرعية ور...

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة