كتاب المقالات

نبيل الصوفي

تتذكرون سقوط دولة إخوان مرسي؟مع الاعتذار -طبعاً- لإخوان مصر، عمرهم ما تحوّلوا خنجراً بيد شيخ، ولا رصاصة بيد عسكري، ولا وَقَع صادق الأحمر مسؤولهم التربوي، وليس فيهم لصوص من عيِّنة أصحابنا كقيادة.. ولا...

قاتَل الحجوري فقط لأنه حجوري، لم يكن في حجور لا مؤتمري ولا إصلاحي. ‫على الأحزاب والشرعية أن تخرس لسانها وهي تتحدث عن وحدة الانتماءات الحزبية والسياسية في حجور.‬ ‫هذا الحديث الآن هو محاولة استثمار قي...

لم يأمر أحد حجور أن تغضب لشرفها من نذالة عبدالملك.‏أراد الحوثي إذلال حجور، فقالت له: باطن الأرض خير لنا من ظاهرها.‏ملفات الحكم بالدّم التي يضيف الحوثي لها ملفاً كل سنة، لن تنتهي.‏لن يتوقف...

لم يأمر أحد حجور أن تغضب لشرفها من نذالة عبدالملك.‏أراد الحوثي إذلال حجور، فقالت له: باطن الأرض خير لنا من ظاهرها.‏ملفات الحكم بالدّم التي يضيف الحوثي لها ملفاً كل سنة، لن تنتهي.‏لن يتوقف...

تعرفون الفرق بين عدن وتعز وصنعاء ومأرب؟عدن داخلها مجتمع انتصر في معركته الرئيسية قبل ثلاث سنوات.. وكان يريد الانتقال خطوة للأمام، بنفس الحماس..لإقامة دولة جديدة تنسيه عشرين سنة، على الأقل، من اللوك ال...

كما انتهت الحركات “الدينيّة” التي باعت الدين “بعَرَض من الدنيا قليل”.. حكماً كان أو مالاً أو عصبية، يجب أن تنتهي حركة الإخوان المسلمين. لماذا يصرّ الإخوان على رفض هذه الحقيقة،...

هل سينجح الحوثي في تحويل اليمن الزيدي إلى أقلية طائفية في اليمن الكبير..؟المشروع الهادوي في يمن اتحادي يعيش فيه "الزيود في الحيود".. دخل الحوثي اتفاق السويد فاقد الثقة في أيّ شيء، وسلّم نفسه ومنطقته،...

أنا مع أولوية المعركة ضد الهاشمية شمالاً. ‏معركة فكرية حقوقية تربوية. ‏هذه "النعرة" يجب تعريتها ووصمها وجعل صاحبها يشعر بالخزي منها.. ‏والطريق إلى ذلك لا يفرق بين الحوثي والإخواني.. است...

‏قاتلنا الحوثي بعصبية مناطقية وعقيدة دينية وأطماع مستقبلية.‏وفي المقابل واجهناه بشعارات سياسية وخطاب ماضوي وأطماع آنية.‏الشرعية حربها مرتبات، وإخوان علي محسن مرتب وفوقه هيمنة، والعفافيش ما...

قاتلنا الحوثي بعصبية مناطقية وعقيدة دينية وأطماع مستقبلية.‏وفي المقابل واجهناه بشعارات سياسية وخطاب ماضوي وأطماع آنية.‏الشرعية حربها مرتبات، وإخوان علي محسن مرتب وفوقه هيمنة، والعفافيش مافيش م...

 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة