كتاب المقالات

سمير عطا الله

كنا نتابع في لبنان أخبار سوريا كما نتابع أخبارنا المحلية. بل غالباً كانت الأحداث السورية تسيطر على عناوين الصحف لفترات طويلة فلا يعود لأخبارنا أهمية تذكر. والمؤسف أن الأخبار السورية على بعد 70 كيلومتر...

لو لم يمت فرانكلين ديلانو روزفلت في منتصف ولايته الرابعة لمضى الأميركيون يجدّدون له إلى ما شاء الله. فهو لم يكن الرئيس الذي حسم الحرب، وإنما كان الرجل الذي أنهى موجة الكساد القاتل ووعد كل أميركي بأن ت...

في «أيامنا»، أي الخمسينات والستينات، كانت وسائل الاستماع محصورة بالراديو. وسعداء الحظ كان لديهم أيضاً آلة تسجيل ضخمة لها شرائط بلا نهاية. والأكثر حظاً كانوا يرفقون ذلك بما سمي «بك آب...

كان الشيخ عبد الباسط يومها «نجم» المقرئين، إذا جاز التعبير. وكانت الإذاعات تجمع على بث تلاواته. وذاع في الأوساط أنه تجاوز أعلام التلاوة من أقرانه. غير أن الـ«بي بي سي»، التي ان...

الجواب أكثر سهولة من السؤال: لماذا «وجوه رمضان»؟ لأن الوجوه التي نتذكرها في رمضان، وفيها شيء منه. بقية الشهور لبقية الناس، لكن هذا الشهر له عطر خاص: عطر البركة والتقوى والعمل والنوايا الطي...

في كل ما يُكتب عن معدل القراءة في العالم العربي، يتردد دائماً أن كل ما يُنشر في بلداننا كل عام يوازي فقط مجموع ما ينشر في إسبانيا. الطريقة التي تصاغ بها هذه النتيجة الإحصائية توحي إلى أمرين: نقد...

أسأل نفسي أحياناً؛ إلى أي مدى أتأثر بالدعاية؟ رجل عادي في مواصفات عادية أعيش - والحمد لله - حياة طبيعية. أكتشف أنني أحياناً لا أتأثر بشيء؛ بل بالعكس... كلما زادت دعاية من حولي ازددت نفوراً من غا...

هناك ألوف الدراسات حول نفسية الجماهير. جميعها صحيح، ولكنها متناقضة، لأن الجماهير ليست واحدة، ولا عصورها واحدة. ولذلك، قررتُ منذ سنين ألاّ أفهم. فقط أدوِّن. تابعتُ أحداث الاتحاد السوفياتي وروسيا منذ رب...

بي ضعف شديد - أو لعله قوة - حيال العصاميين، أو الناجحين بلا مساعدة إلاّ عون الله والموهبة الفائقة. ومدى استثمارها. ولا يهمني كثيراً من يكونون، ولا من أين. كيف لا تهتز فيك كل أوتار الإعجاب عندما تقرأ أ...

وضع نيكولا ساركوزي اسمه على بيان وقعه 300 فرنسي يدعو إلى «حذف» بعض الآيات من القرآن الكريم. ويعطي اسم رئيس سابق للعريضة شيئاً من الأهمية. لكنه يزيد أيضاً في إدانتها كعمل غير مسؤول يؤدي فقط...


 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة