كتاب المقالات

عبدالرحمن الخضر

تبقى رجال المواقف وتهرب رجال الارتزاق ما حدث للرئيس علي عبدالله صالح يكفي ان يعلمه كل من تابع وشاهد حكاية صالح يكفي ان يعلمه للأجيال جيل بعد جيل   انه واحد من اهم دروس العبر و الحياة المعاصرة ف...

في كل الظروف يبقى الخطر قائم على الجنوب فمن يضن ان سيطرة الحوثيين على السلطة كاملة في الشمال من الممكن له ان يجعل الحوثيين ان يعترفون بالجنوب   من يضن ذلك فهو مخطئ ! والقوى الاقليمية الداعمة له...

صحيح نحن اختلفنا مع الرئيس "علي عبدالله صالح " وليس اختلاف على مصلحة معينة او اختلاف في رؤى حزبية لأننا في الجنوب لا توجد لدينا أحزاب استثنى الاشتراكي الذي كان قد اسسه إخواننا الشماليين الاختلاف مع ص...

الشرعية ممثلة بالرئيس " هادي" من وجهة نظر ( الجنوبيين ) والسلطة الشرعية من وجهة نظر ( الشماليين ) للأسف أصبح ألرئيس هادي يمثل شعبين واتجاهين اختلافهم أكبر وابعد بكثير مما يتصوره الرئيس هادي او غيره م...

تجاوبا مع ما قد كتبت قبل أيام من مقال بخصوص ماتعانيه محافظة شبوة من تجاهل وعدم عمل وتفعيل (النيابات والمحاكم ) فيها تساءلنا عن تلك الجهات التي تعرقل هذا تلقيت اتصال من احد الاخوة الذين هم م...

إلى من يهمه الأمر   لاشك ان هناك اولوية وأهمية قصوى لتفعيل كل الأجهزة الامنية والقضائية وغيرها في جميع المناطق المحررة   خصوصا وتلك المحافظات مستقرة ولا ينقصها سوى تفعيل تلك الاجهزة لما...

بلا ادنى شك ان ظلم الجنوب وأهلها والاستقواء عليهم بالقوة والتنكر لكل ما قدمه الجنوبيين من اجل الوحدة ومناصرة ذلك باطل   لاشك انه سبب لما نحن فيه وما تعيشه اليمن شمال وجنوب ! ولازالت حتى اللحظة...

يجب على كل الاخوة الشرفاء في الشمال وبعض الاخوة في الجنوب ان أرادوا الامن والخير لليمن شمال كان او جنوب يجب عليهم الاعتراف والقبول  بما افرزته النتائج الكارثية للحرب التي شنت على الجنوب في صيف ع...

مع تدهر مخيف في الاقتصاد واحوال صعبة جدا أصبح شعبنا يعانيها نتيجة لما حل بناء من مآسي وويلات أشدها واصعبها تلك التي حصلت بسبب وحدة 22مايو المشؤم ! ولا زال شعبنا حتى اليوم ويدفع الثمن باهضا لذلك وتبعيا...

منذ  بداية حرب " عاصفة الحزم " كان الجميع يعتقد ان الجميع سيكونون شركاء بمستوى حرب لولا تدخل الاشقاء لحدث ما كان يخطط له الرئيس السابق "صالح مع جماعة انصار الله الحوثيين"   ألا وهو السيطرة...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة