مقالات

يوسف الحزيبي يكتب:

الى شرعية العهر والعار ومليشياتها الإرهابية

الوقت الأربعاء 09 أكتوبر 2019 5:21 م

لقد وصل بكم الحال اليوم للإنتقام من ابناء الجنوب وإعتقال كل ناشط جنوبي بالمجلس الانتقالي الجنوبي، إضافة إلى التقطع لأبناء يافع ولحج وردفان والضالع في الخط الرابط بين شبوة وحضرموت وردهم من سفرهم والإستهتار بهم بدون اي مبررات، حيث وقد تعرضت انا يوسف الحزيبي،للإعقتال غير مشروع قانونياً، وانزالي من فوق الحافلة التي توجهنا بها من العاصمة عدن والتي كانت ستنقلناالئ محافظة حضرموت، وذلك قامت تلك المليشيات الإرهابية في مفرق شقرة بإنزالي من الحافلة وحجزنا لكوني كحد قولهم مرتزق تابع للإنتقالي الجنوبي،وهذا لايعد مبرراً لما قاموا به وإنما يثبت ماقاموا به بأنهم مليشيات إرهابية تجاوزت كل قوانين الإنسانية والمسؤولية، لإنه من المعروف أن هذا العمل لن تقوم به إلاالجماعات الارهابية التي تزعزع الامن والاستقرار، ،ولكن مليشيات الاصلاح التابعة للشرعية تجاوزة حدود مسؤليتها اليوم فبدلاً من حماية الامن والاستقرار وحماية المواطن، اصبحت تمارس القتل والعدوان على شعبنا تقوم بعملية ترويع واعتقالات غير مشروعة ضد ابناء الجنوب، وإن مثل هذه الاجراءت التعسفية والغير مشروعة تؤكد خفايا لتلك المليشيات التابعة للشرعية الاخوانية بنشر الارهاب بإتجاهين معنوي ونفسي، ،بقصد تخويف وترويع ابناء الجنوب عموماً وقيادات وناشطي المجلس الانتقالي الذي يحمل مشروعهم خصوصاً...، وقد قامت تلك المليشيات الاخوانية التابعة للشرعية بإعدام احد المتظاهرين في محافظة شبوة بسبب انه يحمل علم الجنوب وقامت بتنفيذ اعدامه رمياً بالرصاص الحي وجرح واختطاف من معه..،
ومع إننا جميعاً اليوم ممن ينادون بصوت الحرية والإستقلال، وخاصة من هم في المجلس الانتقالي الجنوبي يتعرضون الى الاهانات، والتهديدات المستمرة من قبل تلك المليشيات الإرهابية، ولكننا اقوياء لن تثنينا عنجهيتهم المستبدة على شعبنا، بل نؤكد ان تلك الاجراءات التعسفية لن تثنينا عن استعادة دولتنا مهما كلفنا الثمن، ونقول لهم واجهنا عنجهيتكم بثورة سلمية وقدمنا الآف الشهداء والجرحاء،واستطعنا ان نصل الى مجدنا، وهانحن اليوم نكشف حقيقتكم ايها الشرعية الفاسدة،فاليوم نحن نمتلك القوة ولدينا مالدينا من عزيمة وإرادة وعتاد للتصدي لأي غزو يحاول النيل من ارضنا وسوف ترون رد فعلنا غداً في شبوة وحضرموت، فإننا نقف خلف مجلسنا اليوم وهو الذي يحث الجميع الى ضبط النفس ومواجهة التحديات بضبط النفس، لإجل حقن الدماء وعدم اراقتها، لكن ايها الشرعية الاخوانية؛ اصبحتم اليوم في حالة هستيرية بدلا ماكنتم تصنعوا القرار اصبحتم تصدروا بيانات مقروفة بالحقد والكراهية، بل واصبحتم قوة متمردة تمارس سياسة الإذلال وسياسة التفقير، وسؤ ضروب المعاملات "وقطع مقومات شريان الحياة كالغذاء والماء والدواء والمشتقات النفطية والاعتقالات الغير مشروعة والاخفائات القسرية وجرائم الابادة الجماعية" وجرائم الحرب ضد ابناء الجنوب" وتحالفتم مع المليشيات الحوثية" وعلاقتكم الحميمة بالثلاثي رأس الارهاب الدولي ايران وقطر وتركيا والتي تمدكم بالمال والسلاح والاحزمة الناسفة لكي تقتلوا شعب الجنوب"فانتم شرعية إرهاب بذاتها،وبتصرفاتكم هذه تعتبروا خارج الشرعية الدستورية التى تحمي المواطن لالتقتله وتسجنه وتبتزيه بكل ماهو غير مقبول...،
ختاما نؤكد لكم ان الايام بيننا وان ان إرادتنا فولاذية ومن مصدر القوة وليس الضعف" جائكم الموت قريباً سترحلون انتم وجرذانكم الاكترونية وإرهابكم القاتل، موعدنا شبوة العز والكرامة والشهامة والرجولة فل تكن الفاصلة هناك ونهايتكم الأبداية.
تحياتي...

يوسف الحزيبي

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة