مقالات

حسين حنشي يكتب:

لماذا تختلف حقيبة وزارية عن غيرها !؟؟

الوقت الأحد 13 أكتوبر 2019 12:05 م

لماذا اصر عيدروس ولملس وبن بريك والخبجي على اللفة هذه والصراع العسكري من اجل المناصب وهم كانوا يستطيعون الحصول عليها والبقاء فيها مثل نايف والميسري وصالح عبيد وعادل باحميد وما الذي يميز حقائب وزارية سيحصل عليها القيادات الجنوبية الان ومناصب محافظين عن حقائب الجبواني وبن عديو واحمد سالمين ومحافظ لحج ؟..هذا سؤال سيطرحه اي حد مش من قومنا الشرعجيين والإجابة الاختلاف كبير !

اولا لماذا هل كان عيدروس ورفاقه سيقالون لو انهم تركوا مبادئ الجنوب ووقفوا مع قوى الاحتلال الشمالي ومشروع الأقاليم مثل نايف والميسري والجبواني وكل من بقي في منصبه من الجنوبيين الإجابة لا بل سيبقون مرحبين ومخلدين في المناصب !
اذا هناك حقيبة وزارية تنتزع وتأخذها وانت على مبادئ الجنوب وباتفاق عربي كحصة للجنوب كشريك تختلف عن حقيبة تبقى معك لانك مع مشروع علي محسن والحقيقة التي تنتزع ستكون اداة الحنوب الشرعية للتعامل مع التحالف والعالم وفرض اجندات الجنوب وإيقاف الحياة والاستقالة عندما تظلم الجنوب بينما الحقيقة وانت مع محسن هي منصب سكرتاري منزوع القوة !

قلت اكثر من مرة وشرحت ان الاخوان وبقيادة محسن اكثر ما يرعبهم هو دخول الجنوب بحقائب ومناصب على مبادئه وهذا ما يقاتلون من اجل عدم حصوله ستسقط من يدهم حجج رفض تعامل الدول معنا لاننا لسنى شرعيين ستسقط من يدهم حجة القول ان قواتنا مليشيات لاننا سنصبح نحن الدولة وقواتنا رسمية وعلى مبادئ الجنوب وتحت علمه أيضاً وتحت قيادةوزير جنوبي بيولوجيا وأيديولوجيا وهذا اكبر كابوس لهم!

بالمناسبة حزب الله في لبنان معه وزارة واحدة هي وزارة الصحة لكنه من يقيم ويقعد الحكومة وقواته خارج الجييش والأمن لكنها شرعية طالما شارك بالحكومة رسمياً واكراد العراق لهم مناصب مثل الرئيس منزوع الصلاحيات مقارنة برئيس الوزاراء وكذلك وزارات ثلاث غير سيادية يستخدمون ذلك ليكونون رسميا ضمن المشهد الرسمي لكنهم لهم جيش وامن مستقل واقتصاد مستقل وأصبحوا دولة غير معلنة !

فرق بين حقيبة من اجل محسن ومرهونة بوفائك للشمال ضد الجنوب وبين حقيبة منتزعة لأول مرة وعلى مبادئ الجنوب فرق كبير!

لو ان قيادة الانتقالي همهم المناصب لكان قبلوا بمشروع الشمال ستة اقاليم وتركوا مشروع الجنوب وحينها سيؤثرون مناصبهم لأحفادهم !

من حق محسن وإعلامه ان يزعل من التسوية؟

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة