مقالات

ناصر التميمي يكتب:

معالم عدن التاريخية بين أنياب الذئبة فهل من منقذ..!؟

الوقت الجمعة 15 نوفمبر 2019 5:48 م

انا اجدها فرصة هنا لاضع
رايي حول مايجري في العاصمة عدن من تدمير واغتصاب للمتنفسات والمعالم التاريخية والاثرية من قبل ضعفاء النفوس أمام مرأى ومسمع الجميع انا ارى بأن هذا هو امتداد لسياسة الاحتلال اليمني الذي ساهم بشكل كبير في تدمير المعالم الاثرية في عدن عن قصد وذلك لطمس هوية الجنوب من على الوجود وهي سياسية نفذت بقصد وماتزال تعبث بهذه المواقع بذرائع مختلفة ومن على هذا المنبر اجدها فرصة لاقدم رسالتي هذه الى من يهمه الامر حكومة او انتقالي او منظمات مجتمع مدني ان تتحمل مسئوليتها في حماية هذه المعالم التي تبرز مظهر عدن من ايادي العابثين وإعادة ترميمها واعادتها الى رونقها الحقيقي الذي فقدته بسبب جشع البعض الذين لايعون اهمية هذه المعالم التي تعتبر كنوز يجب المحافظة عليها ولاتترك للسطو والعبث والاهمال.

ناصر التميمي

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة