مقالات

منصور صالح يكتب:

أمن عدن ومزايدو الفيسبوك

الوقت الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 7:55 م

دولة الفيس بوك، دولة عصية على الرضا، وقوانينها صعبة على الفهم، وكأننا في عالم مجنون لا يدري ماذا يريد.

أسبوع وقبله أشهر وأعوام، والجميع ينتقدون الأمن ويطالبون بفرض النظام والقانون وردع البلاطجة.

وحين يتحرك الأمن، ويمارس مهامه، يتحوّل المفسبكون إلى محامين، والمفسبكات إلى أمهات حنيّنات القلب والفؤاد تتألم قلوبهن لما يجري لهؤلاء ويعتبرنهم ضحايا.

دعوا الأمن يعمل ليتحقق الأمان، أو اعفوه من مهامه ولا تنتقدوه لاحقاً حينما تجدون خطر هؤلاء يحاصركم في كل مكان.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5973a5b41ca45.jpeg

الاعداد السابقة