أخبار عربية وعالمية

الفيروس المستجد..

تقرير: هل توصل العلماء إلى ”كعب أخيل“ فيروس ”كورونا“؟

الوقت Monday 06 April 2020 10:17 am
تقرير: هل توصل العلماء إلى ”كعب أخيل“ فيروس ”كورونا“؟

اليوم الثامن كورونا

اليوم الثامن وكالات

تسبب وباء الفيروس التاجي ”كورونا“ في إلحاق الأذى بأجزاء كبيرة من العالم، ما أدى إلى قلب كل جوانب الحياة تقريبا، بينما يتسابق الباحثون للعثور على علاج.

ومع ذلك، تشير دراسة نشرت حديثًا إلى أن الباحثين ربما وجدوا ما تم وصفه بأنه ”كعب أخيل“ فيروس كورونا – نقط الضعف المميتة-، وفقا لما ذكرته شبكة ”فوكس نيوز“ الأمريكية.

فقد أظهر البحث أن جزءا معينا من الفيروس يمكن استهدافه باللقاحات، وذلك بعد أن رسموا خريطة لتفاعل الجسم المضاد البشري مع ”بدقة قريبة من المقياس الذري“، حسبما ذكر البيان الصادر عن معهد سكريبس للأبحاث.

وقد تم أخذ الجسم المضاد من مريض سارس منذ عدة سنوات، ولكنه يتفاعل أيضا مع السارس SARS-CoV-2 .

وقال الدكتور إيان ويلسون المؤلف الرئيس للدراسة ”إن معرفة مثل هذه المواقع المحفوظة يمكن أن يساعد في التصميم القائم على هيكل اللقاحات والعلاجات ضد فيروس كورونا، وضد الفيروسات التاجية الأخرى – بما في ذلك تلك التي قد تظهر في المستقبل“.

ووصف ويلسون، الذي تحدث مع صحيفة سان دييجو تريبيون، هذه الأجزاء من الفيروس بأنها ”كعب أخيل محتمل“.

وقال الباحثون إنه لسوء الحظ ، من الصعب العثور على نقطة خلل الفيروس، ”مما يزيد من الغموض“.

وأضاف المؤلف المشارك منغ يوان ”وجدنا أن هذه المنطقة عادة ما تكون مخفية داخل الفيروس، ولا يتم كشفها إلا عندما يغير ذلك الجزء من الفيروس هيكله، كما هو الحال في العدوى الطبيعية“.

وأشار معهد سكريبس للأبحاث إلى أنه يسعى بنشاط للكشف عن مرضى فيروس كورونا المتعافين الذين يرغبون في التبرع بالدم لفحص الأجسام المضادة المحتملة.

وفي دراسة منفصلة، أشار الباحثون إلى أن دم المرضى الذين تم شفاؤهم يمكن أن يساعد في علاج الحالات الشديدة المصابة بالفيروس التاجي.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة