مقالات

عبدالله جاحب يكتب:

اخونة صحة رضوم ..!!

الوقت Thursday 09 April 2020 4:01 pm

شخصياً توقعت ذلك القرار الصادر من محافظ محافظة شبوة الأخ / صالح بن عديو ، المتضمن إزالة وإزاحة مدير مكتب الصحة بمديرية رضوم الدكتور / مبارك العفيفي وتعيين خلفا له الأخ / ناصر محمد لسود .

تحدثنا عن ذلك قبل فترة ليست بالبعيدة وتطرقنا إلى عملية أخونه مكتب الصحة بالمديرية ومرافقها في سائر مناطق ودهاليز المديرية ، وكيفية سحب البساط من تحت أقدام كل من لا يقدم الولاء والطاعة للجماعة، تلك هي الحكاية والسيناريو الحاصل وسوف يشرب من كاسة كل المرافق العامة الحكومية في المحافظة .

توقعنا حدوث وحصول ذلك ، ولكننا لم نتوقع أن تخترق كل القوانين واللوائح وتنخر وتنهش جسد التعينات دون حسيب او رقيب .
لم نتصور أن يعيين وتربع على كرسي مكتب الصحة التربوي ، ويدير سلك الصحة أصحاب القلم والسبورة بدل الوشاح الأبيض والسماعة الطبية .

لسنا ضد التغيير فهي سنة الحياة ومن ابجديات الكون ولا تدور الكرة الأرضية الا بعملية التغيير ، وهي سنن المعمورة من أجل الاستمرار والمضي وعدم التوقف .

نحن ضد الغوغاء والعشوائية في القرار ، والهوشلية في التعيين على مقاعد وكراسي المناصب .
نحن ضد عملية وأسلوب من كان إخواني اصلاحياً يعيين ويرقي حتى لو كان جاهل بدهاليز واروقة المرفق .

تغيير وإزالة وإزاحة مدير مكتب الصحة بالمديرية الدكتور العفيفي قرار خاطئ وغير صائب من قبل المحافظ بن عديو ، وغير صالح للإستهلاك والعمل الإداري ، فقد يكون الزهيمر أصاب القوم وفتك بذاكرة الجميع وفي مقدمتهم المحافظ بن عديو ، حيث أن المشكلة في التناقض الكبير في القرارات حيث انه لم يمضي أقل من شهرين على صدور تعميم يقضي بمنع الانتداب من قطاع وسلك التربية والتعليم في المحافظة للادارات الأخرى ، وشر البليلة مايضحك في ذلك استنثاء مدراء المكاتب ، ولكن على أرض الواقع تم توقيف كل من شملة التعميم والقرار حتى مدراء المكاتب الذين لا يدينون بالسمع والطاعة والولاء للجماعة ، بينما ذو القربى الاصلاحية الاخوانية لم يشملهم ذلك .

فالموضوع والحكاية والقصة ليست مكايدات وحزبية واخونة المنشآت والمرافق والدوائر الحكومية ، هي نظم ولوائح وقوانين لا ينفع ولا يجوز النهش والنخر والهوشلية من أجل قسم اللواء والطاعة للجماعة ياسادة ...!!!

#عبدالله_جاحب .

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة