مقالات

عبدالله جاحب يكتب:

أغتيال وطن ...!!!

الوقت Tuesday 02 June 2020 10:43 pm
الموضوع أكبر مما تتصوران ، وأعظم مما تتوقعون ، وأكبر مما تتخيالون ، وأصعب وفوق كل مخيالتكم وافكاركم وكل ما تملكون من طاقات حضوركم وتواجدكم .
تعالمون بإنكم لا تملكون حماية أنفسكم ، وتحافظون على خيرة رجالكم ، وتدركون أنكم فشلتوا في تحصين جبهتكم الداخلية من بؤر ومستنقعات القذارة الأخوانية ، وسلمتوا رقابكم وامنكم وكل مكاسبكم وتضحيات ودماء شهدائكم إلى القرارات الخارجية .
يخترقون حصون دياركم ويصلون إلى عقر بيوتنا بكل سهولة ويسر ، ويختارون صفوة رجالنا وقيادتنا وشبابنا ونبراس أعلامنا ، وأنتم غارقون بجمع أكبر عدد من الشاصات ، وتسبحون في مالكوت التفحيط وحماية ثوار الأراضي .
لم يكن اغتيال ابو اليمامة الا بداية اختراق حصون الديار الجنوبية ، ولم يكن وجع اغتيال نبيل القعطيي الا رسالة واضح لنزيف قادم في الأيام المقبلة لكل أبناء الجنوب وتحديد في العاصمة الجنوبية عدن .
ارسالوا لنا رسائل مؤجعة ومؤلمة بأننا نستطيع اصتيطادكم والأطاحة بأكبر رؤوسكم متى نريد ؟ وفي اي وقت نشاء ؟ وفي قلب عقر دياريكم ؟ لأنكم مخترقون ، فاشلون ، في حماية حصونكم ودياريكم الداخلية في العاصمة الجنوبية عدن .
كان بمقدورهم أن يغتالوا الشهيد/ نبيل القعطيي في جبهة الشيخ سالم او في الطرية او اي منطقة من المناطق الملتهبة والمشتعلة على خطوط التماس ، ولكنهم اردوا أن يوصلوا رسائل الفشل الامني الذي نقبع فيه في العاصمة عدن ، يقولون أننا نقتلكم ونغتالكم في عقر دياريكم . 
أن تصحيح مسار المنظومة الأمنية الذي باحت أصواتنا ونحن ننشد اصلاحة حب وخوف على هذا الوطن ، والذي وضعوا أهلنا واخواننا القطن بالاذان حتى لايسمعوا ذلك من خلال توزيع صكوك التخوين اليوم كلنا ندفع ثمنة وفاتورة باهضة من خيرة رجالنا وقيادتنا . 
قلنا لكم ونكررها التحالف والشرعية والأخوان يغتالون " الوطن " وأنتم مرميون في أحضان فنادقهم ، قلنا لكم ذات يوم أنهم يخترقون حصون امننا وديار سكينة مديتنتا وأنتم مشغلون في اللهث خلف ملفات الأراضي ، قلنا لكم أنهم يصتطادون الصفوة في واضح النهار ، وأنتم غارقون في الركض خلفهم من أجل تنفيذ اكاذيب ودسايس مؤامراتهم . 
عودوا إلى ارضكم وعاصمتكم وحصنوا ماتبقي من دياريكم وحصونكم الداخلية في العاصمة عدن إذا بقي لكم ماء وجه تحافظون عليه .

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة