مقالات

عفاف سالم تكتب:

ابتزاز شركات الطيران الحالية للعالقين من يكبح جماحه ؟؟ !!

الوقت الخميس 02 يوليو 2020 1:27 م
تلقيت شكاوى مريرة من العالقين  مرضى و مبتعثين بخصوص ابتزاز شركات الطيران و مضاعفة الاسعار بشكل ماانزل الله به من سلطان 400 دولار سعر التذكرة للعائد من السودان عبر بلقيس و السعيدة.بينما اليمنية ارحم شوية300 دولار  و كلها اسعار سياحية وليست خدماتية
الشكوئ هنا لن رفعها للحكومة الشرعية التي وجهنا لها مناشدات سابقاً فغضت الطرف رغم ان الاسعار كانت ارحم مقارنة باليوم
سابقاً تذرعوا بالحرب وضربنا لهم الامثلة بأن سوريا وغيرها شهدت وتشهد حرباً لكن الطيران ظل خطاً احمر وضربنا امثلة ويمكن للقراء او المعنيين العودة لمقالاتنا السابقة حول غلاء تذاكر الطيران والابتزاز اللا معقول وغير المقبول .
واليوم سأطرح هذه القضية علئ طاولة المعنيين بالادارة الذاتية و تحديداً الى من يتحدثون عن اصلاحات و محاربة للفساد هل ماترونه من غلاء غير مبرر للتذاكر يرضيكم ؟؟
فأين الإدارة الذاتية  من ابتزاز شركات الطيران الحالية للعالقين ؟؟ !!
 
واقول للقائمين على شركات الطيران اما من تقوئ لله ماالذي استجد هل ستقلون العالقين بطائرات جديدة ورفاهية ام سيصلون بنصف الوقت السابق ام ماذا؟؟
 
ولا اخفيكم دار نقاش وجدل واسع حول هذه المسألة وعن ماذا ستقدم الادارة الذاتية للعالقين وهي ترى ابتزاز شركات الطيران لابناء الجنوب؟؟ وكان التبرير لذلك بالقول مسكينة الادارة الذاتية ولا تعرف وين تجي تدفع رواتب والا خدمات والا جبهات والا محاربة فساد ومعها فقط الميناء بينما الاخوان مسيطرين على النفط في طول الجنوب و عرضه.
فقلت ان شركات الطيران وعساها اليمدا تعود لتلبية الخدمات وباسعار معقولة وهي ايضاً تعد جبهة لا تقل اهمية عن غيرها و اردفت هذه مادة دسمة لدعم الايرادات
الزموا الشركات المسترزقة بأسعار رمزية وافتحوا الباب على مصراعية لشركات منافسة هذا اذا اردتم تعزيز دور الادارة الذاتية و السير بخطوات واضحة كي تعكس تحسنا خدماتيا 
قول ان اهم تحدي بجد هو ايجاد شركات مستقبلي والزام عاجل لشركات الطيران بعدن باسعار تذاكر تتناسب وحالة العالقين خصوصا و الناس عموما الذين تعاني شظف العيش ومش ناقصين ابتزاز او لصوص وقطاع طرق لتوفير قيمة تذاكر لعودة او معالجة ذويهم
واقول للمعنيين لادارة الذاتية اليوم امام تحد كبير و عليها ان تثبت للمواطن مصداقيتها فأما ان تكون او لا تكون فالغلاء وهزال قرص الروتي لغياب الرقابة وادعاءات الوباء للاسترزاق والعبث بالكهرباء للاتجار واجرة التنقلات المزاجية لعدم وجود شركة نقل بري كلها ارهقت واثقلت كاهل العباد
 
ووصلتني رسالة هذا نصها لا بد من شركة طيران جنوبية وباسرع وقت لا بد من كسر احتكار شركات اليمنية والسعيدة و بلقيس .
 ملاحظ ان الاحزمة الامنية تحرس شركات الطيران اليمنية او الشرعية بمطار عدن بينما قد تحتدم المواجهات بينهم في ابين فمن يجد لذلك تفسيرا ؟ ؟ ما يعني اتفاق و وفاق ولذا خففوا من غلاء التذاكر ورفقاً بالمسافر !!
مارأي الاخوة هل سنجد استجابة عاجلة ام ستغضون الطرف عنها كما سبق وان غضت الشرعية طرفها و حالت دون ايجاد شركات تتقي الله ترفق بالمبتعث و المغترب والمريض من ذوي الحال المستور وليس الميسور الذي لا يأبه للاسعار السياحية و لا تؤرقه هذه المسألة وتحول دون عودته لوطنه ورؤية اهله وذويه ولاحول ولا قوة الا بالله .
وفي الاخير ماتنسوا الصلاة و السلام على نبي الامة وبدرها التمام.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة