مقالات

حسين حنشي يكتب:

امام الحوثيين ايام سوداء ..لماذا الان ؟

الوقت Friday 03 July 2020 1:00 am

-تصعيد امريكي ضد ايران عقوبات ووصول براين هوك الى الرياض وحديث هو الاكثر حدة !
-لاول مرة الامم المتحدة تستعرض الاسلحة الايرانية التي استخدمها الحوثيين!
-انفجار في مفاعل ناتانز الايراني ومجموعة جديدة مقاومة من داخل ايران للنظام الايراني تعلن عن نفسها !
-لاول مرة في العراق اعتقال قيادات في الحشد الشعبي التابع لايران والمجموعات الشعيعية تهدد بقتل رئيس الوزراء !
-لبنان خنق اقتصادي ضد الحكومة التي يشارك فيها حزب الله بقرار امريكي !
-سوريا دخول قانون قيصر التنفيذ وسعي امريكي لدفع النظام السوري للانهيار!
-قصف عنيف لصنعاء وكل مناطق سيطرة الحوثيين من قبل التحالف في عملية يقول التحالف عبر ناطقه الرسمي انها بدات وستستمر !
-بدء تفعيل جبهة الحديدة بحديث مكثف عن خزان صافر واعادة ترتيب قيادة المقاومة هناك وبدء قصف قبل قليل !
-جريفيث يطير الى مسقط لطرح مقترح على الحوثيين بقيادة عبدالسلام في سعي لتحييدهم عن ايران حاليا !

-القوات الامريكية اليوم تبدا تشييد قاعدة في الحسكة السورية رغم الحديث عن انسحاب قواتها سابقا من سوريا !

السؤال لماذا كل هذا الان ؟

في ما سبق خطط الجمهوريين واليمين في امريكا والادارة الامريكية لتاجيل اي صدام مع ايران حتى يتم اعادة انتخاب ترمب لفترة ثانية كانت مضمونة بفعل الانجاز الاقتصادي له ثم بعد الانتخاب يبدا تصفية القضايا المتعلقة الصعبة وتحديدا مع ايران لكن يبدو ان المخطط ضرب بفعل (كورونا وحادثة مقتل المواطن الاسود الامريكي )حيث قضى كورونا على المعجزة الاقتصادية لترمب ووجهت انتفاضة حياة السود مهمة ضربة اخرى موجعة كذلك !
اظهرت استطلاعات الراي تقدم كبير لبايدن على ترمب وهو ما يعني خوف اليمين الامريكي والجمهوريين من تسلم الديمقراطيين الحكم بعد كم شهر قبل انهاء القضايا الكبرى وتحديدا ايران فالديمقراطيون سيعيدون الاتفاق النووي ويطلقون يد ايران لهذا لابد من انجاز شيء فيما تبقى من العام الجاري !
كذلك لا يريد الجمهوريين ان تحدد القضايا الداخلية من اقتصاد وصراع عرقي راي الناخب الامريكي بعد كورونا وانتفاضة السود لهذا لابد من قضية خارجية هي من تحدد وليس هناك افضل من هزيمة ايران ليس مباشرة ولكن بقطع اذرعها وتغيير سلوكها !

لهذا الحوثيين امامهم ايام سوداء ..

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة