مقالات

عفاف سالم يكتب:

شكراً لكل الأوفياء رجالاً و نساء.. فقد أدنتم مهزلة الاستدعاء

الوقت السبت 11 يوليو 2020 12:12 م

كلمات الشكر و الثناء والامتنان ابعثها للاخ ابو مشعل مدير الامن العام بمحافظة ابين الذي بادر بالتواصل معي شخصياً واكد ان حرية الرأي مكفولة لكل اعلامي واعرب عن الاستياء الشديد لما بدر من قبل منتسبيه بكتابة الاستدعاء وقال نحن شخصياً نتقبل النقد وكم كتب عنا ويكتب ولم نحاسب احد ونحن نحترم الرأي و الرأي الاخر ونحترم حرية التعبير .... مؤكداً عدم مشروعية هذا الفعل وانه لم ولن يتردد عن ايقاف هذه المهزلة التي تسئء للسلطات الامنية خصوصاً و للمحافظة عموماً و انه لم ولن يتردد في اتخاذ الاجراءات اللازمة مع جهة الاستدعاء

هذا التصرف لم يكن غريباً من شخصية عملية فذة تركت بصمتها جلية في المحافظة المنسية فرغم قصر المدة الزمنية لتعيينه الا ان المحافظة بدأت تشهد نقلة نوعية في عهده في الجوانب الامنية والخطوات العملية وماتواصله الا مؤكداً لتواضعه ورفضه لكل الممارسات التعسفية بحق ارباب الاقلام الحرة

نكرر الشكر للاخ الهمام ابو مشعل ملين ان يسود الوفاق والوئام بين الاخوة ابومشعل و عبد اللطيف السيد وكل ابناء ابين الشرفاء الذين جمعهم العيش و الملح، وان يعود لممارسة مهامه من قلب العاصمة زنجبار .

كلمات الشكر موصولة ايضاً للاستاذ مهدي الحامد الامين العام وللاستاذ عبدالله الحوتري الداعمين لحرية الرأي وحق التعبير و خصوصاً لمن مشواره الاعلامي معروف للقاصي و الداني

الشكر موصول لكب مواقع التواصل التي ضجت منددة ورافضة للاستدعاء والسبق كان لموقع عدن الغد فشكراً للاخ فتحي بن الازرق وكل الطاقم الاعلامي لعدن الغد الذين اعلنوا تضامنهم المطلق و ادانتهم للاستدعاء

والشكر للاخ صالح ابو عوذل وطاقم اليوم الثامن ولقناة الجنوب التي اوردت الخبر المدين لاستدعاء الاعلاميات

الشكر للاخوة بقسم اللغة العربية وعلئ راسهم رئيس القسم د. صالح العولقي في ابين ولزملاء الدكتوراه بعدن و للاخ مسدوس و للاخوة بانتقالي جامعة ابين ومدراء العموم ومنهم د. حسين الهيثمي و مدير مكتب الصحة الاخ باجميل

الشكر والتقدير لجميع الزملاء الاعلاميين علئ سبيل المثال لا الحصر الاساتذة صالح الحنشي و فضل امبارك واحمد مهدي ود.محمد بلعيد و د.امين القعيطي

الشكر للاخ بهاء عبد القادر من مفوضية حقوق الانسان بمكتب الامم المتحدة الذي طلب التواصل معي
وللأخ سامح جواس و لكل اصحاب المواقع الذين فوجئت بتواصلهم دون سابق معرفة و منهم الاخ هزاع العمري صاحب موقع سرار نيوز و غيره

الشكر ايضاً للاخوات ريم محمد ولمياء باحسن و منتها السلفي ولينا عبيد ووجدان ماسك ووو

وليعذرني جميع من لم اتمكن من ذكر اسمه ومن لم اعرفه او اعرفها مسبقاً، لكنني اقدر تقديراً عالياً مواقف الجميع التي ادانت استدعاء النساء لإقسام النيابات و اروقة الشرط و بالذات لمن كانت مثلي قلما معروفاً ، وموثوقاً ومشاداً به من جميع الاطياف السياسية و الانتماءات الحزبية والمجتمعية لثقتهم بطرحها و مصداقيته .

الجدير ان هذا ا
لاستدعاء وصمة في جبين من سعى اليه وترجم الافلاس الذي وصل اليه فكل يعمل بأصله واعجب حقاً ممن تجاوب معه و ممن احضره .

وسؤال اتوجه به الئ الاخوة في الشرطة والنيابة منذ متئ تقتاد الشخصيات النسوية والاعلامية و الاكاديمية و الارشادية والوطنية للتحقيق دون التحقق ام ان اعراض الناس و سمعتها ومكانتها ليست بذات اهمية وهل سنشهد عهداً جديداً يحمي الفساد ويدين منتقديه لتكميم افواه البقية والكلام لك ياجارة والحليم تكفيه الاشارة

في الاخير اطالب جميع المعنيين برد الاعتبار لي ممن اجحف بحقي و تجرأ لتغطية الشمس بمنخل و عجبي

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة